العدلات، الكريات البيضاء المفصصة النوى العدلة

neutrophils, polymorphonuclears

محتويات الصفحة

في هذا الاختبار يتم فحص عدد العدلات في الدم. من بين كل كريات الدم البيضاء, تعتبر العدلات الأكثر أهمية في التخلص من البكتيريا. يتم إنتاج هذه الخلية في النخاع العظمي وبعد أن يكتمل نموها تصل إلى الدم. تشكل العدلات،عادةً, نصف تعداد كريات الدم البيضاء. في العدوى الجرثومية نشهد ازدياداً في العدد الكلي للعدلات, كما ترتفع نسبتها من مجموع خلايا الدم البيضاء. في هذه الحالة يشير الأطباء، أحياناً, إلى وجود انحراف لليسار في فحص مسحة الدم. ليس لهذا المصطلح أية دلالة سياسية وإنما هو ينبع من أسباب تاريخية: في القدم, إعتادوا على مشاهدة مسحة الدم مباشرةً  وعدّ الخلايا المختلفة بشكل يدوي. كان الزر الذي يحدد عدد العدلات موجوداً الى اليسار من الجهاز, ومنذ ذلك الوقت يطلق على الزيادة في نسبة العدلات – إنحرافاً لليسار. في بعض أنواع العدوى, مثل الالتهاب الرئوي بالمكورات الرئوية,  السل وغيرها, قد تكون الزيادة في عدد العدلات كبيرة جداً. عندما يكون المجموع العام للعدلات أقل من 1,000 خلية في ديتسيلتر من الدم, تزداد احتمالات العدوى الجرثومية بشكل كبير. العلاج الكيميائي هو السبب الأكثر شيوعاً لانخفاض كمية العدلات, لذلك يتم تحذير مرضى السرطان, بحيث أن عليهم التوجه الى الطبيب أو الى غرفة الطوارئ في كل مرة يعانون فيها من الحمى ويكون تعداد العدلات لديهم أقل من 500 خلية في ديتسليتر من الدم. تسبب العديد من الأدوية انخفاضاً في عدد العدلات. قد يسبب الأدرنالين والستيرويديات إرتفاعاً معتدلاً في عدد العدلات.

تحذيرات

عام

نزف دموي تحت الجلد, في المنطقة التي تم أخذ الدم منها (في حال حدوثث ذلك, بالإمكان وضع ثلج على المنطقة)

اثناء الحمل:

عادةً، لا يوجد تأثير بالغ الأهمية. قد تطرأ زيادة معتدلة في الثلث الأخير من الحمل

الرضاعة:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

الأطفال والرضع

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

كبار السن:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

السياقة:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

قد يؤدي الأدرنالين الى زيادة في عدد العدلات.

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة:

لدى الأصحاء, تشكل العدلات 40 - 75% من إجمالي كريات الدم البيضاء

لدى النساء

نتائج سليمة:

لدى الأصحاء, تشكل العدلات 40 - 75% من إجمالي كريات الدم البيضاء

لدى الأطفال

نتائج سليمة:

لدى الأصحاء, تشكل العدلات 30 - 60% من إجمالي كريات الدم البيضاء

تحليل النتائج

كثرة العدلات (neutrophilia): تحدث كثرة العدلات عادةً في الأمراض الالتهابية الناجمة عن الجراثيم. أحياناً تسبب كثرة العدلات زيادة في إجمالي تعداد كريات الدم البيضاء, لكن قد تظهر زيادة في عدد العدلات، أحياناً، من دون زيادة في إجمالي تعداد كريات الدم البيضاء –  تدعى هذه الحالة: انحرافاً إلى اليسار. بالإضافة الى زيادة عدد العدلات في الأمراض الالتهابية, هنالك زيادة في عددها في الحالات التالية، أيضا:  النخر (يشمل احتشاء عضلة القلب), الحروق, السرطان النقيلي, الاضطرابات الأيضية،  وخاصة الحماض في الدم وفرط الدرقية. كما قد تظهر كثرة العدلات في حالات الإجهاد, مثل: نزيف قوي, عملية جراحية وحتى في حالة الضغط النفسي. نادراً ما تظهر كثرة العدلات في الأمراض الالتهابية التي لا تنجم عن العدوى, مثل التهابات المفاصل أو أمراض المناعة الذاتية والتهابات الأوعية الدموية.

قلة العدلات (neutropenia): تنجم بالأساس عن الأدوية الكابتة للنخاع العظمي (مثل, العلاج الكيميائي), نقص الفيتامين ب 12 (Vitamin B12) أو حامض الفوليك والعلاج الإشعاعي. بعض أنواع العدوى، مثل جرثومة السلمونيلة, جرثومة البروسيلة وبعض الفيروسات، تسبب قلة العدلات. أسباب أخرى لقلة العدلات هي: تضخم الطحال والأمراض الالتهابية. عندما يقل عدد العدلات, يزداد احتمال الإصابة بأمراض تلوثية (عدوى) خطيرة. عندما ينخفض عدد العدلات إلى أقل من 500 خلية دم بيضاء في الميكروليتر, يصبح الوضع أشد خطورة, وفي هذه الحالة كل دليل على وجود عدوى، مثل ارتفاع درجة الحرارة أو غيره، يستوجب الدخول إلى المستشفى لتلقي العلاج.