الهرمون الموجه لقشر الكظر

ACTH

محتويات الصفحة

في هذا الاختبار يتم فحص تركيز الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) في الدم، يقوم هذا الهرمون بالتحكم بإفراز هرمونات الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroide) وهي هرمونات تتكون في الجزء الخارجي من الغدة الكظرية (Adrenal gland).

يتم إنتاج الهرمون الموجه لقشر الكظر وإفرازه كردة فعل للهرمون المطلق لموجهة القشرة (CRF - Corticotropin releasing factor) الذي يتم إفرازه من الوطاء أو تحت المهاد (Hypothalamus) عندما يكون هنالك مستوى منخفض للكورتيزول (Cortisol) في الدم وتكون هناك حاجة لزيادة مستواه.

فأثناء التوتر مثلًا يزداد إفراز هرمون الموجه لقشر الكظر مما يزيد من إفراز الكورتيزول من الغدة الكظرية، ولكن بالمقابل عندما يكون مستوى الكورتيزول عاليًا فإنه يحدث انخفاض في إفراز هرمون الموجه لقشر الكظر والذي يؤدي بدوره إلى التوقف عن افراز إضافي للكورتيزول. 

كما تجدر الإشارة أنه يتم إفراز هرمون الموجه لقشر الكظر بشكل دوري خلال اليوم، حيث يرتفع مستواه في ساعات الصباح أو عند الاستيقاظ بينما يأخذ بالنقصان خلال ساعات المساء.

متى يجب إبلاغ الطبيب؟

عادة ما يتم إجراء فحص هرمون الموجه لقشر الكظر في الصباح، حيث تكون مستويات هرمون الموجه لقشر الكظر في أعلى مستوياتها، ومن المرجح أن يحدد الطبيب المختص الموعد لإجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا من الصباح، ويتم أخذ العينة الدم عن طريق سحبها من الوريد.

تحذيرات

عام

يمكن أن يحدث نزيف دموي تحت الجلد في موضع أخذ الدم وفي حال حدوث هذا يمكن وضع الثلج، وهنالك خطر أقل في فحص تحفيز هورمون الموجه لقشر الكظر الذي يتم به حقن هورمون الموجه لقشر الكظر إلى داخل الوري،د ولكن وفي حالات نادرة جدًا يمكن أن تحدث ردة فعل حساسية التي تتمثل بظهور طفح جلدي وضيق في التنفس.

كما أن هنالك خطر ضئيل جدًا بظهور طفح جلدي مثير للحكة أثناء إعطاء الميتيرابون والديكساميثازون في الفحوصات الأخرى المتعلقة بهرمون الموجه لقشر الكظر.

اثناء الحمل:

قد يحدث ارتفاع في مستوى هورمون الموجه لقشر الكظر أثناء الحمل.

السياقة:

لا توجد مشكلات خاصة، حيث يمكن القيادة بعد تناول هرمون الموجه لقشر الكظر.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

أدوية قد تساهم في انخفاض هرمون الموجه لقشر الكظر:

  • الستيرويدات (Steroid).
  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين (Estrogen).
  • الأدوية المحفزة، مثل: الكافيين (Caffeine)، والأمفيتامينات (Amphetamine).

أدوية قد تساهم في ارتفاع هرمون الموجه لقشر الكظر:

  • الأنسولين.
  • الفاسوبريسين (Vasopressin).
  • المييتيربان (Metyrapone).

تحليل النتائج

النطق الطبيعية لفحص الهرمون الموجه لقشر الكظر حسب موعد أخذ عينة الدم تكون كالآتي:

  • في الصباح: 10 - 100 بيكوغرام / ملليلتر.
  • بعد الظهر والمساء: 0 - 10 بيكوغرام / ملليلتر.

تشير المستويات المنخفضة لهرمون الموجه لقشر الكظر في الصباح إلى الآتي:

  • فرط عمل الغدة الكظرية، وداء كوشنج (Cushing's disease).
  • وجود ورم الذي يقوم بإفراز الكورتيزول.
  • نقص عمل الغدة النخامية، وقصور النخامية (Hypopituitarism) .

تشير المستويات العالية لهرمون الموجه لقشر الكظر في الصباح إلى الآتي:

  • نقص عمل الغدة الكظرية، وداء أديسون (Addison's disease).
  • وجود ورم في الغدة النخامية.
  • وجود ورم يقوم بإفراز الهورمون الموجه لقشر الكظر خارج الغدة النخامية.
  • متلازمة نيلسون (Nelson's syndrome).
  • حالات التوتر الشديد.

دائمًا ما يتم اجراء فحص مستوى الكورتيزول عند القيام بفحص هورمون الموجه لقشر الكظر وذلك لكي يكون هنالك معنى لهذا المستوى، حيث لا يكفي أحيانًا القياس البسيط لمستوى هذه الهورمونات في الدم إنما يجب القيام بفحوصات ديناميكية أي تناول مستحضرات مختلفة التي تقوم بتسريع أو كبت إفراز الهورمونات والنظر إلى كيفية تأثير هذه المواد على إفراز الكورتيزول.