فحص تعداد الدم

Complete Blood Count, CBC
محتويات الصفحة
عناصر الدم

يتألف الدم من الماء الذي يحتوي على مجموعة من المواد المذابة، إضافة للخلايا.

تنقسم الخلايا في الدم إلى ثلاث مجموعات: خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأوكسجين من الرئتين إلى مختلف أنسجة الجسم، خلايا الدم البيضاء التي تعتبر جزءاً من جهاز المناعة وتحارب الجراثيم التي تدخل للجسم من الخارج، وطبعا الصفائح الدموية التي تلعب دورا هاما في عملية تخثر الدم.

فحص تعداد الدم هو فحص روتيني يقيس كمية وسمات الأنواع الثلاثة من خلايا الدم.

متى يتم إجراء الفحص؟

يعتبر فحص تعداد الدم الكامل، جزءا من الفحوص الروتينية.

يتم إجراؤه في الحالات التالية:

  • لتقييم إحتمال الإصابة بالأنيميا (فقر الدم) أو زيادة عدد الكريات الحمراء. (ولا بد من الانتباه هنا إلى أن الحديث لا يدور عن نقص أو زيادة بكمية الدم نفسه، بل بعدد الكريات الحمراء والعنصر الأساسي الإضافي، ألا وهو الهيموغلوبين).
  • عند وجود شك بحدوث عدوى أو التهاب، حيث يحصل ارتفاع بعدد خلايا الدم البيضاء.
  • برفقة بعض الفحوص الأخرى التي تقيس أداء منظومة تخثر الدم، ولفحص إن كان هنالك نقص بعدد الصفائح الدموية أو زيادة به.
  • لتقييم إمكانية حدوث حالات من نقص المناعة، والذي من الممكن أن يكون ناجماً عن انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء أو أحد أنواعها.
  • لتشخيص الإصابة بسرطانات الدم مثل اللوكيميا أو الليمفومة.
  • كفحص روتيني قبل إجراء العمليات الجراحية.

كيف نستعد للفحص؟

لا حاجة لأية استعدادات خاصة.

الفئة المعرضه للخطر

خطورة قليلة جدا، مثل أي فحص دم روتيني.

الأمراض المتعلقة.

فقر الدم (Anemia)، كثرة كريات الدم الحمراء (Polycythemia)، ارتفاع تعداد خلايا الدم البيضاء (Leukocytosis)، نقص كريات الدم البيضاء (Leukopenia)، نقص الصفائح الدموية (Thrombocytopenia)، وارتفاع كمية الصفائح الدموية (Thrombocytosis).

طريقة أجراء الفحص

فحص تعداد الدم الكامل هو فحص دم روتيني، يجرى على عينة من الدم الوريدي.

بعد الفحص.

يجب الضغط على منطقة الوخز لعدة دقائق. عدا عن ذلك، ليست هنالك توصيات خاصة.

تحليل النتائج

يتضمن فحص تعداد الدم الكامل عدة مركبات:

  • خلايا الدم الحمراء (RBC, Erythrocytes):

الهيموغلوبين (Hemoglobin): خلايا الدم الحمراء هي العنصر الخلوي الأهم في الدم، وأهم مركباتها هو الهيموغلوبين.

المستويات السليمة: 38.8-46.4% لدى الرجال، و 35.4-44.4% لدى النساء. تشير المستويات المنخفضة إلى وجود الأنيميا (فقر الدم)، بينما تشير المستويات المرتفعة إلى زيادة كريات الدم الحمراء. من الممكن أن تكون هنالك عدة أسباب لكل واحدة من هاتين الحالتين.

  • الهيماتوكريت (Hematocrit – أوالكسر الحجمي للكريات الحمراء): تكون هذه القيمة غالباً متناسبة مع مستويات الهيموغلوبين، وهي تعبر عن نسبة الكريات الحمراء من مجمل حجم الدم.
  • الحجم الكريوي الوسطي (MCV - Mean Corpuscular Volume): المستويات السليمة:  79 - 93.3fL. عندما يكون هنالك انخفاض بمستويات الهيموغلوبين (Anemia)، تكون هذه القيمة مؤشرا لأحد مسببات الأنيميا.

فالقيم المنخفضة من الممكن أن تشير لعوز بعنصر الحديد (الذي من الممكن أن يكون ناتجا عن اتباع نظام غذائي يفتقر للحديد أو عن فقدان كمية كبيرة من الدم). أما القيم السليمة، فمن الممكن أن تشير لوجود فقر الدم الذي يرافق الأمراض المزمنة . وأخيرا، القيم المرتفعة تشير لنقص بفيتامين B12 أو بحمض الفوليك (Folic acid).

  • هيموغلوبين الكرية الوسطي (MCH - Mean Corpuscular Hemoglobin): المستويات السليمة: 26.7 - 31.9 pg / cell. أقل استخداما من الـ MCV.
  • التركيز الوسطي لهيموغلوبين الكرية (Mean Corpuscular Hemoglobin Concentration): المستويات السليمة: 32-35.9 جرام لكل 100 مليلتر. أقل استخداما من الـ MCV. وهو يرتفع فقط عند الإصابة بمرض واحد: كثرة الكريات الحمر الكروية الوراثية (Hereditary Spherocytosis). كما أنه يكون مرتفعا بشكل طبيعي لدى المواليد الجدد.
  • قياس توزيع كريات الدم الحمراء(Red Cell Distribution Width - RDW): المستويات السليمة: أقل من 14.5%. ويرتفع في حالات متعددة، منها فقر الدم الناتج عن عوز الحديد.
  • عد الكريات الشبكية (Reticulocyte Count): عدد الخلايا الشبكية في الدم. والخلايا الشبكية هي خلايا شابّة. عندما يكون عدد الخلايا الشبكية كبيرا، فإن الأمر يدل على زيادة في إنتاج كريات الدم الحمراء. يستخدم هذا المقياس لتقييم وجود الأنيميا. فمن أجل تحديد إن كان المقياس سليما أو لا، لا بد من حساب تناسب عدد الخلايا الشبكية مع مستوى الهيموغلوبين، حيث أن إنتاج الخلايا الحمراء يزداد بشكل طبيعي عند الإصابة بالأنيميا.  

- خلايا الدم البيضاء (Leukocytes , WBC):

  تنقسم هذه الخلايا لعدة مجموعات: حيث أن الخلايا العدلة (Neutrophils)، والخلايا الليمفاوية هما النوعان الأساسيان. يختلف التناسب بين هذين النوعين وفق اختلاف أنواع العدوى. أما الأنواع الاخرى من الخلايا البيضاء، والتي تعتبر أقل أهمية، فهي: الخلايا الحمضة (Eosinophils) التي يرتفع مستواها عند الإصابة بالحساسية أو عند الإصابة بعدوى من مصدر طفيلي. إضافة للخلايا الوحيدة (Monocytes) والخلايا القعدة (الأسسة - Basophils).

خلايا الدم البيضاء (WBC): المستويات السليمة 4-11. يزداد تعدادها عند الإصابة بالعدوى، الالتهابات، بعد تناول الستيرويدات، وفي بعض أنواع الأورام السرطانية. وينخفض عند الإصابة بالعدوى أو حالات تثبيط جهاز المناعة (مثلا بعد الخضوع للعلاج الكيميائي - Chemotherapy).

Neu الخلايا العدلة: المستويات السليمة: الجزء النسبي: 40-70%. العدد المطلق: 1.5-8.

LYM الخلايا الليمفاوية: المستويات السليمة: الجزء النسبي 20-50%. العدد المطلق: 1.5-4.8.

MONO الخلايا الوحيدة: المستويات السليمة: الجزء النسبي: 0-13%. العدد المطلق: 0.1-0.6.

EOS الخلايا الحمضة: المستويات السليمة: الجزء النسبي: 0-6%. العدد المطلق: 1.5-4.8.

BASO الخلايا القعدة: المستويات السليمة: الجزء النسبي: 0-2%.

BANDS الخلايا المأطورة, الكريات البيض غير الناضجة: المستويات السليمة: حتى 5%.

الصفائح الدموية (Platelets, thrombocytes, PLT): تساهم الصفائح الدموية بعمل منظومة تخثر الدم، بحيث أن عددها السليم يساهم بعدم حصول النزيف. يزداد عددها في حالات الالتهاب والضغط، وفي بعض الأحيان دون وجود سبب معروف (Essential Thrombocytosis).

ينخفض تعدادها في حال تدميرها على يد جهاز المناعة أو بسبب الإستهلاك المتزايد في حال وجود نزيف.

القيم السليمة: 150-450.