موه الكلية الخلقي

Congenital hydronephrosis
محتويات الصفحة

إن مَوَهَ الكِلْيَة الخِلْقِي هو توسع خِلْقي لحُوَيْضَة الكِلية (Renal pelvis)، يرافقه أحيانًا توسع الكؤوس الكُلْوية (Calices renales)، في كِلية واحدة أو في كلتا الكليتين.

إذا كانت الإصابة في كلية واحدة فقط، وكانت الكلية الأخرى معافاة، فإن الاستفسار الطبي للعامل الذي يؤدي للتوسيع والعلاج يُجريان بعد الولادة. أما في الإصابة ثنائية الجانب الصعبة، أو في حال تشخيص كلية واحدة فقط مع مَوَهٍ بدرجة خطورة مرتفعة والجنين معافى، وعند وجود قلة الصَّاء (Oligohydramnios – قلة السائل السَّلَوي) (يتركب السائل السَّلوى بغالبيته من بول جَنيني)، يعتقد البعض بوجوب إجراء جراحة داخل الرحم لتحرير الانسداد. إن نسبة نجاح هذه الجراحات منخفضة جدًّا. يجب عند وجود دليل على إصابة ثنائية الجانب صعبة مع قلة الصَّاء، في الأسابيع الأولى للحمل، الأخذ بعين الاعتبار إيقاف الحمل.

أسباب وعوامل خطر موه الكلية الخلقي

مسببات التوسع هي:

1. انسداد في الجهاز الجامع (Collecting) في منطقة الإحليل (Urethra)، المثانة (Urinary bladder)، الحالب (Ureter) أو الحُوَيْضَة (Pelvis renalis). الانسداد الأكثر انتشارًا، هو في منطقة أصل الحالب من الحُوَيْضَة (تضيّق الموصل الحالبيّ الحُوَيْضيّ - Uretero - pelvic  junction stricture).

2. رجوع بول من المثانة للحالب (جَزْر مثاني حالبي - Vesicoureteral reflux).

3. حالة عابرة دون ظهور نتيجة تشريحية واضحة.

إن مَوَهَ الكلية الخِلْقِي هو أحد العيوب الأكثر شيوعًا في جهاز البول (يتراوح ظهور المرض بين حالة واحدة لكل مائة حالة حمل 1: 100 إلى حالة واحدة من بين كل خمسمائة حالة حمل 1: 500)، ويمكن اكتشافه في الثلث الثاني للحمل.

يُصنّف مَوَهُ الكلية لخمس درجات خطورة:

1. عرض الحُوَيْضَة حتى 1 سم.

2. عرض الحُوَيْضَة 1-1.5 سم.

3. عرض الحُوَيْضَة يزيد عن الـ 1.5 سم، مع توسع خفيف للكؤوس الكُلْوِيَّة (Calices renales).

4. عرض الحُوَيْضَة يزيد عن الـ 1.5 سم، مع توسع متوسط للكؤوس الكُلْوِيَّة.

5. عرض الحُوَيْضَة يزيد عن الـ 1.5 سم، مع توسع صعب للكؤوس الكُلوية وقشرة الكِلية أرق من العادة.

تشخيص موه الكلية الخلقي

يتم توضيح سبب مَوَهِ الكلية بعد الولادة، بمساعدة فحوصات تصوير فوق صوتي (فائق الصوت – Ultrasound) للكُلى ومسالك البول، يتم أحيانًا إجراء تَفْريسَة مُشِعّة (Radioactive scan) للكُلى (لتحديد وجود انسداد ممكن في مسالك البول) و/أو تصوير المثانة (Cystography - حقن مادة تباين (Contrast medium) للمثانة بواسطة قثطار (Catheter) يُدخل للإحليل). يهدف هذا الفحص لنفي وجود اضطرابات في الإحليل (Vesicoureteral reflux).

علاج موه الكلية الخلقي

يُعطى العلاج وفقًا لسبب وخطورة الاضطراب الكُلوي، الاكتفاء بالمتابعة الطبية، علاج بمضادات حيوية لمنع تلوث مسالك البول، أو جراحة. إن الأطفال مع توسع الجهاز الجامع، أكثر عرضة لتطوير تلوثات في مسالك البول من الأطفال دون توسع، لذلك عند إصابة أحد هؤلاء الأطفال (مع هذا الاضطراب) بارتفاع حرارة مجهول السبب، يجب إجراء فحوصات بول شاملة ومَزْرَعَة (مُسْتَنْبِت – Culture).