جراحة البروستاتا

Laparoscopic Prostate Surgery

هدف العملية:

معنى مصطلح جراحة البروستاتا بالتنظير (Laparoscopic) هو أن يتم النظر داخل البطن، بواسطة كاميرا خاصة منظار (وليس عبر شق البطن وفتحه لرؤية ما فيه). كذلك، يطلق على العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها بهذه الطريقة اسم: "عملية عبر ثقب المفتاح"، أو بكلمات أخرى جراحة باضعة جزئيا (Minimal invasive).

سير العملية:

يتم إجراء جراحة البروستاتا التقليدية من خلال إحداث شق طويل على امتداد منطقة وسط البطن، وتكون الفترة اللازمة للشفاء من هذه العملية طويلة. لا تحتاج جراحة المنظار لشق طويل من هذا النوع. لذلك، تكون نتيجة العمليات التنظيرية قدرا أقل من الألم بعد الجراحة، وتبقى كذلك ندبة صغيرة، كما تكون عملية الشفاء أسرع واحتمالات حصول التلوث (Infection) أقل.

خلال عملية جراحة البروستاتا بالمنظار، يتم إحداث خمس فتحات صغيرة (ثقوب حجم كل واحد منها خمسة حتى عشرة ملليمترات). يتم إحداث إحدى هذه الفتحات تحت السرة تمامًا، بينما تكون اثنتان أخريان في جهتي أسفل البطن. بعد هذه المرحلة، يتم إدخال غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2) إلى تجويف البطن عبر أنبوب صغير يكون موجودا داخل الشق الذي تحت السُّرَّة. 

يرفع هذا الغاز - ثاني أكسيد الكربون (CO2)- جدار البطن، وعندها يصبح بإمكان الطبيب الجرّاح رؤية جوف البطن بشكل أفضل، بواسطة المنظار. تكون وظيفة المنظار الذي يبث صورة غدة البروستاتا على شاشة الفيديو، توجيه الجراح خلال العملية.

تعتبر جراحة البروستاتا بالمنظار نوعا جديدا نسبيا من أنواع علاج استئصال غدة البروستاتا (Prostatectomy)، ولكنها تبدو واعدة. فالرجال الذين يخضعون لهذا النوع من الجراحة، يخسرون كمية أقل من الدم، وتكون حاجتهم لمسكّنات الآلام (Analgetics) قليلة أيضا، كما يضطرون للمكوث في المستشفى فترة أقصر، ويعودون بشكل أسرع لتناول الوجبات العادية وللنشاطات الروتينية. كذلك، نلاحظ أنهم يتخلصون من قثاطير الإحليل (أنابيب يتم إدخالها عبر القضيب لتصريف البول من المثانة) بشكل أسرع ويكون شفاؤهم عامّة أسرع.   

يعتبر علاج سرطان البروستاتا (Prostate cancer) بواسطة الجراحة التنظيرية، ناجعًا بنفس مدى نجاح العلاج بالجراحة التقليدية التي تستلزم إحداث شق كبير.