زراعة الكلى

Renal (Kidney) Transplantation

يتم إجراء عملية زراعة الكلى في الحالات التي يعاني فيها المريض من فشل تام في وظائف الكلى (End Stage Renal Disease) ناتج عن الإصابة ببعض الأمراض، مثل: فشل كلوي مزمن (Chronic renal failure)، وفرط ضغط الدم الكلوي، وعدوى كلوية مزمنة، وبعض الأمراض الوراثية، وأمراض المناعة الذاتية.

يمكن الحصول على الكلية الجديدة عن طريق متبرع حي أو ميت، ويفضل أن يكون حي، بحيث يمكن إجراء الفحوصات الشاملة له قبل عملية الزرع؛ ذلك للحد من مشكلات الرفض المناعي، وزيادة احتمالية نجاح عملية الزرع لدى المريض.

مخاطر إجراء الجراحة

يرتبط إجراء جراحة زراعة الكلية ببعض المخاطر، مثل ما يأتي:

  • الإصابة بعدوى مكان الجراحة.
  • حدوث نزيف.
  • ندبات في المنطقة.
  • هبوط في ضغط الدم.
  • تضرر الأوعية الدموية الكلوية والحالب.
  • رفض مناعي للكلى.

ما قبل إجراء الجراحة

يتم إجراء مجموعة من الفحوصات للمريض، مثل: فحص الكلى بالأمواج فوق الصوتية (Ultrasound)، وفحص العد الدموي الشامل، وفحص وظائف الكلى، ونوع فصيلة الدم، وفحص البول.

يجب على المريض استشارة الطبيب بشأن الأدوية التي يجب عليه أن يتوقف عن تناولها قبل الجراحة، كما يجب أن يصوم لمدة 8 ساعات كاملة قبل الجراحة.

أثناء إجراء الجراحة

تشمل جراحة زراعة الكلية إخراج الكلية السليمة من المتبرع عن طريق إحداث شق صغير، ثم زرع الكلية الجديدة في جسم المريض، وتتم الجراحة تحت التخدير الكامل، بالخطوات الآتية:

  1. تعقيم منطقة البطن وعمل شق في البطن، بحيث يخترق جميع طبقات الجلد، والأنسجة تحت الجلد، وعضلات وأغشية البطن حتى يتم الوصول إلى الكلية.
  2. إزالة جميع الأوعية الدموية الكلوية، ثم يتم نزع الكلية غير الفعالة من مكانها، ويتم وضع الكلية الجديدة بشكل جديد في تجويف الحوض.
  3. وصل الكلية السليمة بالأوعية الدموية الكلوية، ويجب التأكد من أن الدم يصلها بشكل جيد، وفي النهاية يتم وصل الحالب في الكلية السليمة إلى مثانة المريض. 
  4. خياطة أغشية البطن وعضلات جدار البطن والطبقات الجلدية، وتضميد الشق، وفي معظم الحالات يتم وضع أنبوب داخل البطن يعمل على التخلص من بقايا السوائل التي تراكمت داخل تجويف البطن، وتستغرق هذه الجراحة عادةً مدة 5 ساعات.

ما بعد إجراء الجراحة

يبقى المريض تحت المراقبة لمدة 4 -7 أيام للتأكد من استقرار حالته ويتم مراقبة مدى فعالية الكلى المزروعة مع الوقت، وفيما يأتي بعض الملاحظات والنصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار:

  • يجب تناول أدوية لتثبيط الجهاز المناعي للمريض، بهدف منع رفض الزرع بقدر الإمكان، ويتم استعمال هذه الأدوية لفترات طويلة، وفي بعض الحالات يتم تناولها لمدى الحياة.
  • يمكن للمريض تناول مسكنات الألم في حال شعر بالألم بعد عملية زراعة الكلية.
  • يتم إزالة الكمادات والغرز من الشق الجراحي غالبًا بعد أسبوع من الجراحة.
  • يجب إعلام الطبيب المعالج في حال حدث ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة، وهبوط ضغط الدم، أو احتباس البول.