الحج والأمراض.. الوقاية والعلاج

الحج والامراض

الحج والامراض

في موسم الحج، يتوافد الكثيرون إلى المملكة العربية السعودية من أنحاء العالم لتأدية مناسك الحج. مما قد يتسبب بالعدوى بأمراض مختلفة أو قد يسبب الارق والارهاق لأشخاص يعانون من أمراض صحية بعضها مزمنة. اليكم نصائح تفيد الحجاج في الحالات الصحية المختلفة:

مشاكل في الجهاز التنفسي

مشاكل في الجهاز التنفسي

تنتشر كثيرا مشاكل الجهاز التنفسي أثناء اداء مناسك الحج، وذلك يعود لتغيير الاجواء، حالة الطقس، الازدحام واحتكاك الأشخاص ببعضهم مما قد يؤدي إلى انتشار الجراثيم والفيروسات وبالتالي العدوى بالأمراض المختلفة، خاصة تلك التي تنتقل عن طريق التنفس. حاول تجنب الازدحام والاحتكاك قدر المستطاع وحافظ على النظافة، واحرص على غسل يديك بشكل دائم.

مشاكل في الجهاز الهضمي

مشاكل في الجهاز الهضمي

يعتبر الجهاز الهضمي من أكثر الأجهزة عرضة للإصابة بالعدوى والفيروسات نظرا لازدحام الحجاج وتغير النمط الغذائي المتبع والممارسات اليومية، فمن الممكن ان يصابوا بالإسهال، التسمم الغذائي، الإمساك، القيء والغثيان. ولتجنب ذلك يجب على الحجاج: التأكد من نظافة الطعام والشراب، شرب السوائل باستمرار لتجنب الجفاف، تناول الأطعمة الصحية قدر المستطاع والتأكد من حفظ الطعام وإعداده بشكل صحيح.

السكري

السكري

إذا كنت تعاني من مرض السكري عليك اتخاذ تدابير للسيطرة عليه قبل شهرين على الأقل من موعد السفر بهدف التأكد من أن طريقة التحكم جيدة وأنك تتناول الدواء المناسب. وخذ بالحسبان انه قد تتفاقم المضاعفات لديك وقد تؤدي إلى أوجاع زائدة وضيق واحتمال إضاعة مناسك الحج. من المهم جدا اتباع نظام غذائي يلائم حالتك. واحرص على شرب الماء بكميات مناسبة واحتفظ بالدواء والمعدات التي تحتاجها، وعليك ان تعتني بقدميك جيدا. عندما تشعر بالتعب الشديد أو بأعراض انخفاض السكر، توقف عن أداء المناسك بشكل مؤقت.

ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع

عليك مراجعة طبيبك بشكل دوري قبل عدة أسابيع من السفر، والتأكد من ان الدواء الذي تتناوله يوازن ضغط الدم لديك. وأثناء السفر عليك متابعة تغيرات ضغط الدم لديك والبحث عن مشورة في حال وجود شكوك، وعليك اصطحاب الأدوية معك وتناولها في موعدها المحدد.

مرضى الكلى

مرضى الكلى

يجب على مرضى الكلى (الفشل الكلوي، ضعف وظائف الكلى وحصوات الكلى)، مراجعة الطبيب المختص للتأكد من إمكانية أداء فريضة الحج وتلقي الإرشادات الطبية المناسبة. وفي حال سمح لهم، هناك إجراءات يجب القيام بها مثل مراجعة أخصائي تغذية حول النظام الذي يجب اتباعه هناك ووضع خطة مع الطبيب حول كمية السوائل والأملاح اللازمة، وتحديد الأدوية وموعد تناولها. في حال حدوث أي اضطرابات بالجسم يجب مراجعة الطبيب أو التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز خدمات طبية.

من قبل منى خير