الحفاظ على الكلى - الامتناع عن شرب الكحول

مقدمة

مقدمة

بمناسبة اليوم العالمي للكلى الذي يصادف 12.3.2015 من المهم أن نتذكر أنه من المهم الحفاظ على الكلى من أجل الحفاظ على الحياة، على الاشخاص الذين لديهم واحد أو أكثر من عوامل الخطر المذكورة ادناه، القيام بفحص دم دوري، للكشف عن اصابة الكلية في مرحلة مبكرة. تشمل عوامل الخطر: مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، السمنة، معاناة أحد الوالدين أو غيرهم من أفراد الأسرة  من مرض الكلى. اليكم المزيد عن علاقة صحة الكلى ببقية أجهزة الجسم!

المحافظة على اللياقة البدنية والقيام بنشاط بدني

المحافظة على اللياقة البدنية والقيام بنشاط بدني

يساعد النشاط البدني على خفض ضغط الدم وبالتالي يقلل من خطر الاصابة بامراض الكلى المزمنة. وقد اثبت انه فعال في الحفاظ على الكلى.

تناول الغذاء الصحي والمحافظة على وزن سليم

تناول الغذاء الصحي والمحافظة على وزن سليم

من الاساسي الحفاظ على اداء القلب، الاوعية الدموية ومنع السكري، من أجل الحفاظ على الكلى. بالاضافة لذلك، من المهم المحافظة على تغذيه قليلة الملح لان الملح يؤدي لحمولة زائدة على الكلية، وذلك من خلال الحد من كمية الأطعمة المجهزة والمطاعم وعدم إضافة الملح إلى الطعام.

الحرص على شرب كميات كافية من السوائل

الحرص على شرب كميات كافية من السوائل

يجب محاولة شرب كميات كافية من الماء, ما يقارب الـ  1.5 إلى 2 لتر من الماء يوميا . وذلك بهدف المحافظة على صفاء سائل البول. وهذا قد يقلل من خطر الهبوط في وظائف الكلى ويساهم في الحفاظ على الكلى. من المهم أن نأخذ في الاعتبار أن المستوى المناسب من تناول السوائل لأي فرد يعتمد على العديد من العوامل منها ممارسة الرياضة، المناخ، الحالة الصحية، الحمل والرضاعة. بالإضافة إلى ذلك، ينصح الناس الذين يعانون من حصى الكلى بشرب 2-3 لترات من المياه يوميا للتخفيف من خطر تشكيل حصوات جديدة.

الامتناع عن التدخين

الامتناع عن التدخين

بالاضافة الى الضرر الذي يلحقه التدخين بجهاز التنفس، هناك ضرر على الكلى، لان التدخين يوثر على القلب ويقلل من سرعة الدم المتدفق الى الكلى وبالتالي يضعف قدرتها على اداء وظائفها بشكل جيد وبالتالي الحفاظ على الكلى. اضافة الى انه يزيد من خطر الاصابة بسرطان الكلية بنسبة 50%.

الامتناع عن شرب الكحول

الامتناع عن شرب الكحول

تتسبب الكحول برفع نسبة الدهون في الدم، مما يؤدي إلى إرهاق الكلى ويصعب عليها التخلص من تلك الدهون، هذا يؤدي الى تراكم السموم في الجسم، وبالتالي يؤثر على الحفاظ على  الكلى ويصيبها بالفشل.

سوء استخدام الادوية

سوء استخدام الادوية

العديد من الادوية، خصوصا المنتمية الى عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS) (مثل نوروفن - Nurofen) تؤدي لضرر متراكم للكلى عند استعمالها بكميات كبيره وبوتيرة عالية. اضافة الى انه، يجب الامتناع عن تناول جرعات كبيرة من الادوية بدون وصفة طبية على اساس ثابت.

	المحافظة والسيطرة على مستويات السكر في الدم

المحافظة والسيطرة على مستويات السكر في الدم

ما يقارب نصف مرضى السكري يعانون من ضرر بالكلى، لذلك من المهم لمرضى السكري اجراء فحوصات دورية لاكتشاف اضطراب في اداء الكلية، لان الكشف المبكر قد يساعد في العلاج، اضافة الى المحافظة على قيم سكر ضمن المجال السليم من أجل الحفاظ على الكلى.

الحفاظ على ضغط دم سليم

الحفاظ على ضغط دم سليم

الكل يعرف ان ضغط الدم المرتفع يضر باداء القلب وقد يؤدي لسكته دماغية. ولكن قلة تعرف أنه هو أيضا السبب الأكثر شيوعا لتلف الكلى والمسبب الشائع لعدم الحفاظ على الكلى، ولذلك يجب قياسه بشكل دوري ومعالجته حين يكون مرتفعا.

الفحص الدوري للمجموعة المعرضة للخطر

الفحص الدوري للمجموعة المعرضة للخطر

من المهم  الحفاظ على الكلى من أجل الحفاظ على الحياة، على الاشخاص الذين لديهم واحد أو أكثر من عوامل الخطر المذكورة ادناه، القيام بفحص دم دوري، للكشف عن اصابة الكلية في مرحلة مبكرة. تشمل عوامل الخطر:

•   مرض السكري

•   ارتفاع ضغط الدم

•   السمنة

•   أحد الوالدين أو غيرهم من أفراد الأسرة يعاني من مرض الكلى

من قبل منى خير