الربو وفيروس كورونا المستجد

خطر الإصابة بفيروس الكورونا المستجد والربو

خطر الإصابة بفيروس الكورونا المستجد والربو

قد يكون الأشخاص المصابون بالربو أكثر عرضةً للإصابة بدرجة أكثر شدةً بمرض فيروس كورونا الجديد

يمكن أن يؤثر هذا الفيروس على الجهاز التنفسي، ويسبب نوبة الربو، وربما يؤدي إلى الالتهاب الرئوي وأمراض الجهاز التنفسي الحادة.

التحكم بأعراض الربو للتقليل من خطر فيروس الكورونا

التحكم بأعراض الربو للتقليل من خطر فيروس الكورونا

عندما يصاب الأشخاص المصابون بالربو بالتهاب الجهاز التنفسي، يمكن أن تبدأ أعراض الربو لديهم.

أفضل إجراء يمكنك اتخاذه هو اتباع خطوات التحكم بالربو البسيطة المذكورة بهذا العرض المرئي.

الانتظام في أخذ الدواء

الانتظام في أخذ الدواء

استمر في استخدام المنشقة يوميًا كما يصف الطبيب.

سيساعد ذلك على تقليل خطر الإصابة بنوبة الربو بسبب أي فيروس يصيب الجهاز التنفسي، بما في ذلك فيروس الكورونا المستجد.

احرص على أن وجود البخاخ الطبي معك طوال اليوم.

استخدام خطة التحكم بالربو

استخدام خطة التحكم بالربو

قم بتحميل واستخدام خطة التحكم بالربو التي تنشرها مؤسسة الربو والحساسية الأمريكية.

هذا يساعدك في التعرف على أعراض الربو وإدارتها عند ظهورها.

اختبار وظائف الرئة

اختبار وظائف الرئة

يمكن لمريض الربو أن يسجل مراقبة جريان الزفير الأقصى (PEF).

وذلك بواسطة مقياس صغير محمول في البيت أو العمل يسمى peak flow meter وهذا الأمر هام جداً بهدف تقييم السيطرة على الربو.

توقف عن التدخين

توقف عن التدخين

من الضروري أن تقلع عن التدخين الآن، لأنه سيزيد من خطر الإصابة بمرض فيروس الكورونا المستجد.

الأشخاص المدخنون معرضون بشكل أكبر لخطر التهابات الجهاز التنفسي.

كما أنه يقلل من كفاءة وظائف الرئة بشكل عام مما يزيد من حدة الأعراض.

 

نظف وعقم باستمرار

نظف وعقم باستمرار

قم بتنظيف وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل الطاولات، ومقابض الأبواب، ومفاتيح الإضاءة، والمقابض، والمكاتب، والهواتف، ولوحات المفاتيح، والمراحيض، و الحنفيات، والأحواض يوميًا لحماية نفسك من فيروس كورونا الجديد.

 تجنب المطهرات التي يمكن أن تسبب نوبة الربو.

ابتعد عن القلق والتوتر

ابتعد عن القلق والتوتر

مع اكتشاف المزيد من الحالات، من الطبيعي أن يشعر بعض الأشخاص بالقلق والتوتر.

يمكن أن تؤدي العواطف القوية إلى نوبة ربو. اتخذ خطوات لمساعدة نفسك على التأقلم مع التوتر والقلق.

حاول أن تمارس التمارين الرياضية، مارس هواياتك واجلس مع العائلة وتواصل مع الأصدقاء

من قبل دكتورة شهد الفاعوري