6 أمور يتمنى أي طفل مصاب بالتوحد على الناس معرفتها

6 أمور يتمنى أي طفل مصاب بالتوحد على الناس معرفتها

6 أمور يتمنى أي طفل مصاب بالتوحد على الناس معرفتها

مرض التوحد (أو الذاتوية - Autism) هي أحد الاضطرابات التابعة لمجموعة من اضطرابات التطور المسماة باللغة الطبية "اضطرابات في الطيف الذاتويّ"، وتختلف أعراض واحتياجات مريض التوحد من شخص لآخر. لكن معظم الحالات تحتاج الى طريقة تعامل خاصة، وهناك أمور عليك معرفتها للتعامل معهم بشكل صحيح. إليك بالصور أمور يتمنى أي طفل مصاب بالتوحد على الناس معرفتها:

سلوكه الاجتماعي مختلف

سلوكه الاجتماعي مختلف

السلوك الاجتماعي للطفل المصاب بالتوحد مختلفًا عن سلوك الآخرين. بالنسبة له، التواصل والتفاعل ليس فقط من خلال الكلمات. بعض الأطفال المصابين بالتوحد لا يستخدمون لغة منطوقة ويتواصلون بطرق غير لفظية. هذا يمكن أن يشمل الاشارة إلى الكائن الذي يريده أو النظر إلى شيء مهم.

سلوكه هو طريقة للتواصل

سلوكه هو طريقة للتواصل

إذا لم يستطيع التحدث أو التعبير عن أفكاره ومشاعره، فقد يشعر بالإحباط والحزن والغضب. يرى بعض الاشخاص ان أن سلوكه شرير أو متعمد، ولكن من المحتمل أنها طريقة للتواصل. لا تزيد من حدة الأمر، وساعده على قول ما أريد.

من المهم التواصل معه بطريقة يستطيع فهمها

من المهم التواصل معه بطريقة يستطيع فهمها

عليك ان تبطئ وتمنحه الوقت. كن واضحًا بشأن ما تقوله، وأعطيه فرصة للرد - يستغرق الأمر ما بين 10 إلى 15 ثانية حتى يتمكن من تحليل ما تقوله. تعرف على اهتماماته وطرق التواصل معه. لا تحاول الاستيلاء على تفاعله أو التحكم فيه. أعطيه المساحة والوقت للرد.

كثيرا ما يشعر بالقلق

كثيرا ما يشعر بالقلق

عادة ما يواجه الطفل المصاب بالتوحد صعوبات في فهم العالم وتوصيل أفكاره واحتياجاته، مما يجعله يشعر بالقلق. الطريقة التي يرى بها أو يسمع أو يشعر بها يمكن أن تكون مؤلمة، والعالم يمكن أن يكون مكانًا مخيفًا ومربكًا بالنسبة له. عندما يحدث شيء ما أو يتغير فجأة، قد يشعر بالذعر. قد يظن الناس أنه سخيف لكنه مرتعب حقًا.

الروتين مهم بالنسبة له

الروتين مهم بالنسبة له

لأنه يجعله يشعر بالأمان ويساعده على التأقلم. هذا لا يعني أنه لا يرغب بتجربة أشياء جديدة. هو فقط بحاجة إلى المزيد من الدعم للانضمام إلى العالم. إذا قمت بمساعدته، يمكنه العثور على الأنشطة التي سوف يستمتع بها. معرفة ما يساعد على تهدئته. إذا كان أقل قلقا يستطيع التعامل معك بشكل أفضل.

يحتاج إلى مساعدتك للتواصل مع العالم والتعلم

يحتاج إلى مساعدتك للتواصل مع العالم والتعلم

كل طفل يعاني من مرض التوحد يمكن أن يتعلم. يحتاج فقط إلى تخصيص بعض الوقت لفهم كيفية فهمنا للعالم وجعل التعلم ذا صلة به. كل شخص يتعلم بطرق مختلفة. قد يحتاج إلى نقل المزيد واستخدام الموارد المرئية ولكنه يحب تحقيقها وتعلمها - إنها طريقة رائعة لتساعده على الشعور بمزيد من الثقة.

من قبل منى خير