صحة الفم - الدليل المصور للفم

صحة الفم : ما الذي يختبئ وراء الإبتسامة.

صحة الفم : ما الذي يختبئ وراء الإبتسامة.

تستخدم فمك للكلام، الأكل، التقبيل والابتسام، إضافة إلى وظائف أخرى. يكمن المفتاح لإبقاء كل شيء يعمل في صحة الفم. 


على الرغم من ذلك، فإن وجود أسنان ولثة صحية ليست أمرا مسلما به. يتطلب تجنب تسوس الأسنان ومشاكل أخرى في صحة الفم ، جهودا. بالإمكان تعزيز صحة الفم جيدا من خلال فهم ما وراء إبتسامتك - أسنانك واللثة واللسان والغدد اللعابية.

 

الأسنان: من التاج للجذر

الأسنان: من التاج للجذر

للشخص البالغ هنالك 32 سنا دائما، بما فيها أسنان العقل. لكل سن هنالك جزئين - التاج والجذر. التاج هو الجزء المرئي من السن، أما الجذر فهو يستتر أسفل اللثة.

تشمل أجزاء أخرى من السن:

  • المينا- هو الطلاء الخارجي الصلب الذي يحمي تاج الأسنان.
  • العاج- هي المادة الصلبة تحت المينا والتي تشكل الجزء الأكبر من الأسنان.
  • اللب- هي الأنسجة الرخوة التي تقع في منتصف الأسنان.
  • الملاط- هذا النسيج الصلب يغطي جذر السن ومربوط بعظم الفك.
اللثة: الزهري يعني صحي

اللثة: الزهري يعني صحي

اللثة تحيط بالأسنان للمساعدة في إحتجازها في مكانها. للحفاظ على صحة اللثة، عليك ممارسة نظافة جيدة للفم. عليك تنظيف أسنانك بفرشاة على الأقل مرتين باليوم، مرر خيطا بأسنانك مرة باليوم وجدول زيارات روتينية لطبيب الأسنان. في حال أصبحت لثتك حمراء ومتورمة وتنزف بسهولة، فقد تكون مصابة. ويعرف هذا بإسم إلتهاب اللثة. من الممكن أن يساعد العلاج الفوري على الحفاظ على صحة جيدة للفم. إن إبقاء التهاب اللثة دون علاج قد يتطور إلى مرض لثة خطير، وإحتمال خسارة أسنان. 

اللسان: من الكلام وحتى التذوق

اللسان: من الكلام وحتى التذوق

لسانك هو عضو عضلي يساعدك على الكلام وتحريك الطعام من أجل المضغ والبلع. النتواءات الصغيرة وتدعى الحليمات تغطي سطح لسانك العلوي. تتواجد براعم الذوق في الحليمات. تمكنك براعم الذوق من الاستمتاع بمذاقات محددة كالمرة، الحامضة، المالحة والحلوة. يلعب لسانك  أيضا دورا في صحة الفم. يمكن أن تعلق جزيئات الطعام بلسانك، مما يسبب رائحة الفم الكريهة وتعزيز تسوس الأسنان. للعناية بلسانك، ببساطة، نظف لسانك بالفرشاة عندما تنظف أسنانك.

الغدد اللعابية: تساعد على الهضم، تمنع التسوس

الغدد اللعابية: تساعد على الهضم، تمنع التسوس

يحوي فمك على ثلاثة أزواج رئيسية من الغدد اللعابية - الغدد النكفية، تحت الفك السفلي وتحت اللسان - إضافة الى الكثير من الغدد الصغيرة. تقوم الغدد اللعابية بإنتاج وإفراز اللعاب. 

فبالإضافة إلى مساعدتك في إبتلاع وهضم الطعام فإن اللعاب يقوي صحة الفم بواسطة:

  • شطف الطعام بعيدا عن فمك
  • وقف الأحماض التي يمكن أن تهاجم مينا الأسنان
  • تجديد المعادن في مينا الأسنان
  • إبادة أو التقليل من الكائنات المسببة للأمراض
من قبل ويب طب