علاج الباركنسون: من الأدوية والجراحة ولغاية اليوجا!

علاج الباركنسون

علاج الباركنسون

يحتفل العالم اليوم باليوم العالمي لشلل الرعاش المعروف بـ "باركنسون" الذي يصادف تاريخ 11 أبريل (نيسان) من كل عام.

الهدف من اليوم العالمي للتوعية للباركنسون هو رفع الوعي في سبيل علاج الباركنسون بشكل ناجع، وتعزيز فهم أكبر لهذه الحالة. نقدم لكم في هذا العرض المصور أهم سبل علاج الباركنسون والسبل الداعمة للتخفيف من آثاره، ابتداءا من العلاج الدوائي مرورا بالجراحة ودور التغذية ونمط الحياة والممارسات اليومية المختلفة في محاصرة الباركنسون!

العلاج الدوائي

العلاج الدوائي

يقلص علاج الباركنسون بالادوية من اعراض مرض الباركنسون بحيث تصبح قيد السيطرة بدرجة مرضية. حيث انه يمكن للعلاج الدوائي ان يساعد في التغلب على مشاكل المشي وفي السيطرة على الرجفة وذلك بواسطة رفع مستوى الدوبامين في الدماغ. الدواء الاكثر شيوعا لعلاج الباركنسون هو ليفودوبا. وادوية اضافية تشمل:
- موازنة الدوبامين
- مثبطات اكسيداز احادي الامين (MAO B)
- مثبطات ناقلة أو ميثيل الكاتيكول
- مثبطات فاعلية الناقل العصبي الاسيتيل كولين
- مضادات الفيروسات (Antivirals)

العملية الجراحية

العملية الجراحية

يتم اللجوء الى العملية الجراحية ضمن علاج الباركنسون، غالبا، لدى الاشخاص الموجودين في مراحل متقدمة جدا من مرض الباركنسون، الذين لا تستقر حالتهم، حتى بعد تناول دواء الليفودوبا. هذه العملية يمكنها ان تساعد في تحقيق استقرار/ ثبات في الجرعات الدوائية وفي تقليص الحركات اللاارادية. عملية التحفيز العميق داخل الدماغ هي العملية الجراحية الاكثر انتشارا في علاج الباركنسون. تشمل العملية الجراحية زراعة موصل كهربائي (مسرى كهربي - Electrode) في عمق المناطق الدماغية المسؤولة عن حركات الجسم.

ممارسة النشاط الرياضي

ممارسة النشاط الرياضي

قد يساعد النشاط الرياضي في التقليل من اعراض مرض باركنسون. ويمكنه ان يقلل من احتمال الاصابة به، فقد اظهرت نتائج بحث علمي، تم نشرها مؤخرا في مجلة NEUROLOGY ان القيام بالنشاطات البدنية الفعالة خلال جيل الشباب، يقلل بشكل ملحوظ من مخاطر الاصابة بمرض الباركينسون لدى التقدم بالسن. 

التغذية السليمة

التغذية السليمة

لا تتوفر حتى الان حمية غذائية خاصة لعلاج الباركنسون، الا ان هناك بعض النصائح التي قد تساعدهم على تخفيف المرض والتعايش معه، منها: 

  • شرب كميات كافية من الماء
  •  تجنب الكحول والكافيين
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضار والفواكة، البقوليات والحبوب الكاملة
  • التقليل من الدهون المشبعة والدسم والمنتجات الحيوانية
  • تجنب السكريات والكربوهيدرات المكررة
  • مع تقدم المرض، قد يعاني المريض من صعوبة البلع، عندها يكون من الضروري سلق الطعام وهرسه لتسهيل عملية البلع
  • استشارة الطبيب واخصائي التغذية لتحديد نظام غذائي
مساعد الانزيم  Q10

مساعد الانزيم Q10

يعاني مرضى الباركنسون من انخفاض نسبة مساعد الانزيم Q10، الذي يرى بعض الباحثين انه يساعد في علاج الباركنسون، رغم انه لم تنجح الابحاث في اثبات فائدة مساعد الانزيم هذه.

يمكن الحصول على مساعد الانزيم Q10 من الصيدليات بدون وصفة طبية. يفضل استشارة الطبيب قبل تناول هذا البديل.

التدليك

التدليك

علاج الباركنسون  بالتدليك (مساج - Massage) يخفف من حدة التوتر والانشداد في العضلات، كما يحفز هدوء الجسد والنفس، الامر الذي قد يكون مفيدا، على وجه الخصوص، للاشخاص الذين يعانون من الصمل العضلي (تيبس العضلات) الناتج عن الباركنسون.

	تاي تشي (Tai Chi)

تاي تشي (Tai Chi)

نوع من انواع الرياضة الصينية القديمة. تتالف رياضة التاي تشي من حركات جسمانية بطيئة ومنسابة تحسن من مستوى المرونة والاتزان. وهنالك العديد من اشكال التاي تشي، ويمكن ملاءمتها خصيصا لاي شخص في اي سن وفي اي وضع جسماني. كما ثبتت فائدتها في علاج الباركنسون.

يوجا (Yoga)

يوجا (Yoga)

تعتبر اليوجا شكلا اضافيا من اشكال الفعاليات الجسمانية التي تساهم في تحسين الليونة والاتزان. ويمكن ملاءمة الجزء الاكبر من الوضعيات بحيث تناسب القدرات الجسمانية لكل شخص بشكل عيني.

من قبل ويب طب