ماذا تقول جيناتك عنك؟

ماذا تقول جيناتك عنك؟

ماذا تقول جيناتك عنك؟

بعض السمات التي ولدت بها - لون عينيك ولون شعرك، على سبيل المثال - تأتي من جيناتك. إنها جزيئات - يمكن للعلماء رؤيتها فقط باستخدام الميكروسكوب - التي تحمل معلومات تنتقل من والديك. ربما سمعت عنها، أنها تدعى الحمض النووي. معظم الحمض النووي هو نفسه بالنسبة للجميع. لكن نسبة صغيرة منها هي ملكك وحدك. هذه الاختلافات تحدد أجزاء من مظهرك الجسدي، مخاطر الاصابة بأمراض معينة وحتى شخصيتك.

الوزن

الوزن

ما تأكله وكم تتمرن ليسا الوحيدان المسؤولان عن ما يتعلق بوزنك. قد تلعب جيناتك أيضًا دورًا. وجد العلماء أن بعض الجينات لدى الأشخاص تدفعهم نحو وزن أعلى. اتباع نظام غذائي مغذي ونصائح صحية سوف يساعدك. ولكن هذا ليس سهلاً دائمًا، لذا اطلب من طبيبك النصيحة حول كيفية البدء.

الشعر الابيض

الشعر الابيض

نتساءل جميعًا متى سنحصل على أول شعرة بيضاء. وجد العلماء جينًا يساعد في معرفة ما إذا كنت ستحصل على الشعر الأبيض في وقت مبكر. ويساعد هذا الجين، الذي يُطلق عليه IRF4، على تكوين الصبغة في شعرك وعينيك وبشرتك. مما قد يعطينا نظرة ثاقبة على الشيخوخة.

الفيروسات التي تعمل على زيادة المناعة

الفيروسات التي تعمل على زيادة المناعة

واجه أسلافنا العديد من الأمراض الفيروسية. اليوم، القليل من الحمض النووي الخاص بنا هو بقايا من الفيروسات التي خاضها أسلافنا. اعتقد العلماء أن هذه الأجزاء الغريبة ليس لها أي غرض، لكن عندما تم أزالتها من الخلايا في المختبر، لم تعد الجينات الأخرى المجاورة قادرة على تحفيز جهاز المناعة لمحاربة هجمات الفيروسات الجديدة. اتضح أن تلك الفيروسات القديمة قد حمتنا ضد الفيروسات الجديدة

خطر الإصابة بالعمى

خطر الإصابة بالعمى

يعتقد الخبراء الآن أن العديد من الاختلافات الجينية قد تزيد من خطر التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD). إنه السبب الرئيسي للعمى لدى الأشخاص البالغين من العمر 50 عامًا أو أكبر. وقد تم ربط بعض التركيبات مع AMD. وهذا يعني أن الأطباء قد يكونوا قادرين يومًا ما على اختبار المخاطر الجينية والخروج بطرق جديدة لمنع أو علاج  المرض.

الانجذاب الجنسي

الانجذاب الجنسي

قد تحدد بعض الجينات نوع الجنس الذي تنجذب إليه. يظهر بحث جديد أن الأخوة والأعمام وأبناء العم مثلي الجنس من الرجال هم أكثر عرضة للانجذاب لأفراد من نفس الجنس. لقد وجد العلماء أن التغيرات في جينات معينة تلعب دوراً.

تأثير الأب

تأثير الأب

كثيرا ما نسمع أن عمر المرأة الحامل، الحمية والوزن وعادات الشرب يمكن أن تؤثر على صحة طفلها. لكن هل هذا الأمر ينطبق على الأب؟ عندما يكبر الرجال، إذا اكتسبوا الكثير من الوزن، أو أصبحوا يشربون كثيرا، يمكن أن تتغير جيناتهم. إذا تم تمرير هذه التغييرات، فقد تثير هذه التغييرات أطفالهم - أو حتى أحفادهم - ويمكن ان تزيد من احتمال الحصول على بعض الأمراض مثل التوحد والسكري والسرطان.

من قبل منى خير