بالصور: ماذا يعني الحجر المنزلي؟

الحجر المنزلي للحد من تفشي الأوبئة

الحجر المنزلي للحد من تفشي الأوبئة

لمنع انتشار الأمراض المعدية تسعى سلطات الصحة العامة لوضع العديد من التوجهات التي من شأنها الحد من انتشار هذه الأمراض، ومن هذه الاستراتيجيات العزل الطبي والحجر المنزلي أو الإبعاد الإجتماعي.

تعرف على أهم تفاصيل الحجر المنزلي بالصور:

ما هو الحجر المنزلي؟

ما هو الحجر المنزلي؟

هي ممارسة تهدف إلى الحد من مخالطة الأشخاص المشتبه بإصابتهم بالمرض مع الآخرين، قد يكون الحجر المنزلي طوعي أو بشكل إجباري يُفرض من سلطات الصحة العامة للحد من انتشار الأمراض المعدية.

الفرق بين العزل والحجر الصحي

الفرق بين العزل والحجر الصحي

العزل الصحي يكون للمرضى المشخصين بالمرض المعدي، أما الحجر الصحي يكون للأشخاص الذين خالطوا أشخاص مصابين، أو عادوا من الدول الموبوءة، أي أن إصابتهم بالمرض غير مؤكدة.

قد تفرض سلطات الصحة العامة أحيانًا الحجر المنزلي على جميع أفراد المجتمع للحد من انتشار الأمراض المعدية وحصرها.

ما هو الإبعاد الإجتماعي؟

ما هو الإبعاد الإجتماعي؟

الإبعاد الإجتماعي يعني ببساطة فصل وتقييد حركة الأشخاص حتى وإن لم يكونوا مصابين بالمرض، وهو من الاستراتيجيات الفعالة جدًا في حماية العامة من المرض.

مدة الحجر المنزلي

مدة الحجر المنزلي

بالعادة يمتد الحجر المنزلي لمدة 14 يوم من التواصل مع شخص مصاب بالمرض، أو بحسب ما تفرض سلطات الصحة العامة.

التطهير المنزلي أثناء الحجر وانتشار الأوبئة

التطهير المنزلي أثناء الحجر وانتشار الأوبئة

احرص دائمًا على تنظيف وتطهير الأسطح من الفيروسات والبكتيريا بالمحاليل المعقمة، كما أن تنظيف الأسطح في المرافق الصحية باستخدام محاليل التعقيم المنزلية ضروري جدًا.

إجراءات وقائية أثناء الحجر المنزلي

إجراءات وقائية أثناء الحجر المنزلي

حافظ على غسل يديك بانتظام بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، أو باستخدام المعقمات الكحولية.

تجنب مشاركة الأدوات الشخصية، مثل: الأطباق، وكاسات الشرب، والمناشف، والأسرة، وأي أغراض أخرى في المنزل.

ماذا تفعل إن شككت أنك قد التقطت العدوى؟

ماذا تفعل إن شككت أنك قد التقطت العدوى؟

اعزل نفسك في غرفة منفصلة، ولا تتشارك الحمام ذاته مع أفراد العائلة، ولا تُخالط كبار السن وذوي المناعة المنخفضة من أفراد عائلتك.

متى تطلب الرعاية الصحية؟

متى تطلب الرعاية الصحية؟

إذا بدأت الأعراض الآتية بالظهور، مثل: السعال، أو الحمى، أو صعوبة في التنفس، يجب الاتصال بالطبيب المسؤول عن رعاية، أو الرقم المخصص الطوارئ فورًا.

من قبل د. شهد الفاعوري