إعداد طفلك لأخ جديد

نص الفيديو

هل سيصبح طفلكِ أخاَ اكبراَ أو أختاَ كبرى؟

إن إعداد طفلك لهذا التغيير وإعداد نفسكِ للتعامل مع ردة فعله يعتبر أمراً هاماً جداً.

فإعداد المشهد للتفاعل الإيجابي بين أطفالكِ يبدأ حتى قبل إخبار الطفل الأكبر بالقدوم الوشيك للمولود الجديد.

يمكنكِ الاستفادة من مشاهدة الأفلام ومن قراءة الكتب التي يلعب فيها الأخوة دوراَ إيجابياً وبارزاً في حياة بعضهم البعض، كما يمكنكِ كذلك قضاء الوقت مع العائلات كبيرة العدد حتى يعتاد طفلك الصغير على مجريات الأمور بين الإخوة.

بعد كل ذلك، يمكنك إذاعة خبر المولود الجديد، ولكن كثيراً من الخبراء ما يوصون بالانتظار إلى ما بعد انقضاء الثلاثة أشهر الأولى من حملكِ.

وإذا قرّرتِ القيام بِفحص جيني مثل أخذ عينات من الزغابات المشيمائية (فحص المشيمة)، أو فحص السائل الامنيوسي، فسيكون من الأجدى أن تنتظري معرفة نتائج الفحص والتأكد من أن النتائج على ما يرام قبل إذاعة الخبر الجديد.

عليك اختيارِ وقتاً يكون فيه شريك حياتكِ حاضراَ، واستخدام عباراتٍ واضحةٍ ومختصرةٍ مثل: "هناك طفل يكبر في بطن ماما، وسيستمر بطنها في النمو، وعندما يكون كبيراَ جداً سيخرج طفلٌ صغيٌر وسيكون لك أختاً أو أخاً" .

فإذا شعر طفلكِ بالضيق أخبريه بأنه أمراً عادياً أن يشعر بالحزن أو الارتباك، وفسري له أن الحديث عن هذه المشاعر يمكن أن يساعد في التعامل معها.

إذا بدا لكِ أنه لا يريد المزيد من المعلومات، دعيه وشأنه. فلربما سيطرح عليك الأسئلة لاحقاَ. وإذا أراد أن يعرف كيف دخل الطفل في بطنكِ، فأخبريه بكل بساطة أن "بابا قد وضعه هناك".

في العادة، مثل هذه التفسيرات ستكون كافيةَ للعقول الصغيرة، وإذا لم تكن كذلك فأجيبي عن أسئلة طفلك بشكلٍ مباشرٍ قدر الإمكان.

خلال الأشهر التالية، لِيكن كل حديثكِ عن المولود الجديد خفيفاَ وإيجابياً، حتى وإن كنتِ تشعرين بأعراض الحمل المتعبة.

عندما تقولين "ماما ليست على ما يرام اليوم"، تأكدي أن طفلكِ لن يربط مرضك بالمولود الجديد.

إذا أبدى طفلكِ الاهتمام، اسمحِي له بالمساعدة في التحضيرات لقدوم المولود الجديد مثل اختيار ملابس المولود، أو ترتيب غرفته.

وبالحديث عن غرفة المولود الجديد، إذا كنتِ تحتاجين لِنقل طفلكِ الأكبر من سريرٍ ما أو إلى غرفةٍ أخرى، فافعلي ذلك بأسرع ما يمكن لكي لا يشعر أن الرضيع قد أخذ مكانه

حاولي تجنّب أي تغييرات كبيرة أخرى قد تحدث خلال هذه الفترة لطفلك الأكبر مثل التمرين على استخدام المرحاض بنفسه أو الذهاب إلى مدرسة جديدة. والأهم من كل ذلك، أن تستمري في إغداق الحب والمودة على طفلكِ الصغير.

هذه هي أحسن الطرق لضمان أن طفلك الكبير سيتفاعل إيجابياً مع المولود الجديد عندما يصل سالماً.



لجميع الفئات