الاسبوع الاول حتى الاسبوع الرابع من الحمل

نص الفيديو

قد يبدو الأمر غريباً، ولكنه صحيحاً: ففي الوقت الذي ترين فيه نتيجة الحمل الإيجابية، تكونين عملياً حاملا في الأسبوع الرابع تقريبا!

لكن يكون من الصعب على الأطباء تحديد اللحظة الذي تقابل فيها الحيوان المنوي مع البويضة بالضبط. لذلك ولكي تسير الأمور بشكلٍ صحيح، يعتبر الأغلبية أن تاريخ بداية الحمل الذي تستمر مدته طوال الـ 40 أسبوعا هو أول يوم من آخر دورة شهرية لكِ.

في أول أسبوعين قبل تلقيح البويضة، يقوم الجسم بتدريب وتحضير نفسه للحمل... حتى وإن كنت لا تخططين للإنجاب.

خلال هذا الوقت، ينزع رحمك بطانته ويفرز جسمك الاستروجين الذي يحفز بناء بطانة جديدة.

ويقوم جسمك أيضاً بافراز هرموناً يسمى الهرمون المنشط للجسم الأصفر (luteinizing hormone)، الذي يحفز المبيضين لإطلاق بويضة بعد 24 إلى 36 ساعة. وما إن يتم إطلاق البويضة، تكون لديك نافذة زمنية من 7 إلى 10 أيام لحدوث الحمل.

إذا قابل حيوان منوي البويضة في هذا الوقت، فسوف تصبحين حاملا "رسميا".

البويضة الملقحة تقضي الأسبوعين القادمين في طريقها من قناة فالوب إلى الرحم. وهناك سوف تُغرس في جدار الرحم ليكون مكانها في الشهور التسعة القادمة. وبنهاية الشهر الأول، سيكون حجم طفلك في حجم بذرة الخشخاش . ولكن لا تجعلي هذا الحجم الصغير يخدعك... فذلك الطفل تقدم عملياً خطوات كبيرة!

هو أو هي... نعم، فالجنس قد يحدد وراثياً!... يكون قد طور خلايا متخصصة، والتي سوف تصبح عظاما وأعضاءً وعضلاتً وشعراً وجلداً.

ويكوّن جنينك المشيمة الخاصة به والتي تمده بالغذاء والأكسجين، والكيس الأمنيوسي، وهو غشاءً رقيقاً مملوءاً بسائلٍ ليحمي طفلك.

توقعي أن تكوني طبيعية تماما خلال هذين الأسبوعين الأولين بعد الحمل، حيث أن جسمك يستمر في دورته الطبيعية.

وبعد تلقيح البويضة، قد تلاحظين أعراضا مشابهة لمتلازمة ما قبل الحيض، مثل تقلب المزاج والانتفاخ والتقلصات، مع أن بعض النساء قد لا تلاحظن ذلك.

وخلال الأسبوع الرابع، تلاحظ بعض النساء نزيفاً بسيطاً جداً يترافق مع انغراس البويضة في جدار الرحم، وهذا طبيعياً تماماً، ولا يدل على لوجود خطأ ما.

ولأن التغيرات خلال الشهر الأول من الحمل تكون ضئيلة جدا، فمن غير المحتمل أن تعرفي أنك حامل قبل رؤية نتائج الاختبار الإيجابية.

ولكن إذا كنت تحاولين الحمل، ليس مبكرا أبدا أن تتصرفي كحامل! هذا يعني تناول أطعمة مغذية والقيام بالتمارين الرياضية المعتدلة. ولن يضر أيضا تناول فيتامينات الحمل، مثل حمض الفوليك الذي يساعد على الوقاية من العيوب الخلقية في المخ والحبل الشوكي لدى الجنين. وفي الوقت نفسه، امتنعي عن تناول الكحول وتجنبي التدخين والأنشطة الضارة الأخرى. وحالما تعرفين أنك حامل، فهذا هو الوقت المناسب لتحديد موعداً مع طبيب النساء والتوليد، وهو سوف يرشدك خلال الشهور القادمة ويساعدك في الحفاظ على صحة طفلك!


لجميع الفئات