الاسبوع الثالث والثلاثين حتى الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل

نص الفيديو

سوف تفعلين أي شيء لتحصلين على بضع ساعاتٍ من النوم ولكن طفلك الصغير لن يجعل ذلك سهلا. حيث تعاني حوالي 70% من النساء الحوامل من الأرق في الثلث الثالث من الحمل.

الآن وقد وصلت إلى الشهر 9، ربما تكونين مستعدة للولادة. بنهاية الأسبوع 36، سوف يزن طفلك الذي لم يعد صغيرا إلى ما يزيد عن الأثنين كيلوغراما ونصف ويكون بطول خمسين سنتميتراً أو أكثر. توقعي أن يستمر الوزن في الزيادة، ولكن لم يعد لطفلك مكان ليزداد طوله.

في هذه الأيام سوف يتصرف طفلك كطفل حقيقي، فيغلق عينيه أثناء النوم ويفتحهما عندما يستيقظ.

كما وأنه طور جهازه المناعي الخاص أخيراً، وهو ضروري في الأيام القادمة في العالم الخارجي.

وإذا كان طفلك ذكرا فسيحدث له شيء مهم في هذا الشهر: اذ تنزل خصيتي الجنين من منطقة البطن إلى كيس الصفن.

والآن وقد تكونت جميع أجهزة الجسم الخاصة بطفلك بشكل كامل تقريبا، فسوف يركز على النمو في الوزن وفي الإمكانيات العقلية. ومن المدهش أن الجمجمة التي تحيط الدماغ والعظام التي تحمل الوزن مازالت رخوة جدا. هذا لكي يستطيع طفلك الخروج بسهولة من قناة الولادة.

إن التفكير في الولادة القادمة، إلى جانب التعامل مع حرقة المعدة وتشنج الساقين والبطن الكبير ربما يجعلك تظلين مستيقظة طوال الليل. فالأرق المرافق للثلث الثالث من الحمل أمراً شائعاً جداً.

حاولي تجنب التمارين الرياضية قبل النوم بوقت قصير. يمكنك ايضاً تناول الموز أو كوب من الحليب في المساء، لأن كلاهما يحتوي على مواد محفزة للنوم.

هل تتذكري في بداية حملك عندما كنت لا تستطيعين التوقف عن الذهاب إلى دورة المياه؟ ربما تعانين من نفس الحاجة إلى التبول بشكل مستمر مرة أخرى. لأن رأس طفلك يضغط على المثانة البولية الآن، فهذا طبيعي جدا.

وهناك مكان آخر يمكنك أن تستخدمي فيه المزيد من الترطيب وهو عينيك، حيث أنهما ربما تصبحان فجأة جافتين وغير مريحتين. يمكنك أن تلومي هرمونات الحمل على هذا التهيج الذي يحدث بسبب انخفاض إفراز الدموع. ولكن اطمئني، موعد الولادة المرتقب في مرمى البصر وسريعا سوف تحملين هذا الطفل الصغير على ذراعيك.


لجميع الفئات