الانفلونزا عند الاطفال الرضع

نص الفيديو

لا شك ان رضيعك سوف يصرح لك بانه مريض. ولكن، كيف يمكنك أن تعرفي ما إن كان مصابا بالإنفلونزا؟

إحدى المؤشرات الكبيرة على أعراض الإنفلونزا هي نشوؤها بسرعة، وغالبا بشدة أيضا. إن الطفل الذي يعاني من الإنفلونزا سوف ترتفع درجة حرارته ويظهر عليه الخمول والإرهاق. كما وقد يكون أقل اهتماما بالرضاعة.

وعادة ما تتصاحب مع فيروس الإنفلونزا القشعريرة وأعراض الجهاز التنفسي، منها سيلان الأنف والسعال الجاف.

ويُذكر ايضاً أن العديد من الرضع الذين يعانون من الإنفلونزا يصابون بالتقيؤ والإسهال. كما وقد ترتفع درجات حرارتهم إلى 38 درجة مئوية.

ومن المؤشرات الطبيعية لأعراض الانفلونزا هو من خلال الاصابة بها اثناء موسمها. أي ما بين شهري اكتوبر/تشرين الأول وحتى شهر مارس/آذار.

بعد البحث والتأكد من أن مولودك مصاب بالفعل بالإنفلونزا، فان العلاج الأفضل له هو الراحة والحصول على الكثير من السوائل.

الرضع الذين تقل أعمارهم عن أربعة أشهر يجب أن يحصلوا على غذاءهم سواء الرضاعة الطبيعية ام بالقنينة بالشكل المعتاد. في حين أن الرضع الأكبر سنا يمكن أن يحصلوا أيضا على القليل من الماء ايضاً . وإن كان عمر رضيعك أكثر من ستة أشهر، فيمكنه أن يشرب القليل من عصير الفاكهة الطبيعي.

كما وقد تجدين أن إعطاء رضيعك مسكنات الالم من أدوية الپاراسیتامول Paracetamol  المخصص للرضع يخفف نوعا ما من شعوره بعدم الراحة.

أما الرضع الذين تزيد أعمارهم عن الستة أشهر، فيعد الأيبيوبروفين Ibuprofen فعالا لهم أيضا. وبالطبع، يجب عليك دائما استشارة الطبيب قبل إعطاء أي دواء لرضيعك. وذلك على الرغم من أنك لا تحتاجين بالضرورة لزيارته أو الذهاب لمكتبه.

وبما أنه لا يوجد دواء يقتل فيروس الإنفلونزا، ولأن العلاج بسيط، يمكن للطبيب أن يقترح عليك الانتظار فقط.

(أ) هناك بعض الأدوية التي تقوم بتقليل مدة وشدة أعراض الإنفلونزا.

(ب) ولكن عليك أن تزوري الطبيب للحصول عليها.

في حال تخطت درجة حرارة الرضيع الى مافوق 38 درجة مئوية، أو إن استمر ارتفاع درجات الحرارة لديه لفترة تزيد عن ثلاثة أيام، فمن المهم أن تقومي بالاتصال بطبيب الأطفال.

كما وعليك الاتصال مع الطبيب إن لم يبدأ طفلك بالتحسن ولو بشكل طفيف في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام. فهذا مهم جدا لأنه على الرغم من أن العديد من حالات الإنفلونزا تشفى من دون إلحاق أضرار بالمصاب، إلا أن هذا الفيروس يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة، منها الإصابة بالالتهاب الرئوي.

أما في المستقبل، ولتجنب الاصابة بالانفولنزا عليك الحفاظ على نظافة رضيعك ونظافة يديك على حد سواء. وبالطبع، إبقاء طفلك بعيدا عن أي شخص تعرفين بأنه مريض. وبما أن الكبار المصابين بالأمراض المعدية قد لا تظهر عليهم أي أعراض، فالتعرض لفيروس للإنفلونزا لا يزال ممكنا!
 

لهذا السبب، قومي بأخذ رضيعك للطبيب ليحصل على لقاح الإنفلونزا.

وفي الواقع، فإن مركز الامريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها،  CDC ، ينصح بالحصول على لقاح سنوي ضد الإنفلونزا لجميع الأشخاص الأصحاء الذين تزيد أعمارهم عن الستة أشهر. لذلك، حاربي الإنفلونزا عبر حصول جميع أفراد العائلة على اللقاح المذكور.



لجميع الفئات