التغذية السليمة للحمل

نص الفيديو

والآن وقد أصبحت حاملا فيمكنك تنازل كل ما تريدينه، هل هذا صحيح؟ ليس تماما! داومي على مراقبة النصائح التي عن كيفية الحفاظ على الأم والطفل بصحة جيدة أثناء الحمل.

التغذية الجيدة ضرورية أثناء الحمل. يحتاج طفلك إلى الكثير من الفيتامينات والمعادن ليتطور بشكل سليم وأنت تحتاجين إليها لتظلي قوية – كما أنك ربما تعلمين الآن أن الحمل منهك.

تأكدي من أن طفلك يحصل على الطعام الذي يحتاجه! معظم النساء الحوامل تحتجن فقط إلى اضافة 300 سعرة حرارية لنظامها الغذائي كل يوم. اي بكلمات اخرى زيادة الوزن الصحي بمقدار حوالي 2.5 كيلوغرام خلال الثلث الأول من الحمل.

أثناء الحمل حاولي تناول ثلاث وجبات يوميا من البروتين لدعم نمو الطفل السريع. ضعي في الاعتبار اللحوم والبيض والبقول.

وتذكري ان الكالسيوم أيضا يساعد الجنين على بناء العظام. إذا كنت لا تحبين الحليب، ففكري في اللفت أو الادامامي (فول الصويا).

وتحتوي الفواكه الكبيرة والملونة والخضروات على معظم المواد الغذائية التي تساعد نمو طفلك.نقصد بذلك ان التفاح والملفوف مثلا هي جيدة لك، بينما المانجو والخس ستكون أفضل بكثير.

وبالطبع سوف تحتاجين إلى زيادات معينة أيضا! جسمك الحامل لا يستطيع تخزين فيتامين ج الضروري. فتناولي إمداد طازج كل يوم من خلال الفراولة والبطيخ والطماطم، وبالطبع، عصير البرتقال.

الخبز من الحبوب الكاملة الغنية بالمعادن والحبوب والمعجنات تمد بالمواد الغذائية الحيوية ويمكن أيضا أن تقاوم غثيان الحمل.

وللوقاية من الأنيميا أثناء الحمل، سوف تحتاجين إلى المزيد من الحديد. السبانخ ومنتجات الصويا والفواكه المجففة هي خيارات رائعة.

ولكي تتجنبي الجفاف، تناولي ثمانية أكواب من السوائل يوميا. الماء هو الأفضل، ولكن اللبن والعصير الخالي من السكر والسوائل الأخرى تفيد أيضا!

قومي بملء أي فجوة في طعامك بفيتامينات متعددة مجهزة خصيصا للنساء الحوامل.

وأثناء الحمل ينبغي أن تتذكري أنه ليس كل طعام هو صحي لك ولطفلك. الكحول مرفوض تماما. فحتى الشرب المعتدل يمكن أن يسبب مضاعفات. الكافيين جيد بكميات صغيرة، ولكن التزمي بأقل من 300 ملليجرام، أو ثلاثة أكواب يوميا. ذلك لأن الكافيين يمكن أن يعاكس فائدة الكالسيوم، وربما يزيد من فرص الإجهاض.

الدهون غير المشبعة القليلة والأملاح القليلة جيدة، ولكن قللي من الدهون الكلية إلى أقل من 30 بالمائة من سعراتك اليومية.

أيضا، تجنبي السعرات الفارغة، مثل تلك الموجودة في الأطعمة المصنعة والسريعة.

ربما تحبين السوشي، ولكن الحمل ليس هو الوقت المناسب لتناول أي شيء نيئ أو ليس مطهيا جيدا. قومي بطهي اللحوم والأسماك جيدا. تأكدي من أن صفار البيض مطهي بالكامل، وأن جميع منتجات الألبان مبسترة.

انتبهي للمكملات العشبية والشاي. إنها طبيعية بالتأكيد ولكن بعضها له آثار سلبية على جسمك.

وبالطبع، إذا كنت حاملا، ناقشي جميع الأدوية التي تأخذينها مع طبيبك.

العديد من العلاجات الطبيعية الأخرى، مثل التدليك والإبر الصينية، يمكن أن تزيل الضغوط وتقلل الآلام البدنية للحمل. فقط تأكدي من أن تخبري أي طبيب أنك حامل قبل بدء الفحص!  القاعدة الأساسية هي أن الطبيعي أفضل أثناء الحمل. ودائما استشيري طبيبك قبل محاولة تجريب نظام غذائي أو علاج جديد.

 


لجميع الفئات