العقم عند النساء -الجزء الثاني

نص الفيديو

الخلل في عنق الرحم : هو سبب آخر يمكن أن يصعب دخول الحيوان المنوي. حيث يمكن للأمراض المنتقلة جنسيا مثل الكلاميديا والسيلان أن تصيب عنق الرحم وبالتالي تسبب العقم.

مخاط عنق الرحم، والذي يُفرز قبل التبويض ليساعد حركة الحيوان المنوي، يمكن أيضا أن يكون مصدرا للعقم. إذا كانت امرأة تفرز القليل جدا من المخاط أو إذا كان المخاط يتفاعل سلبيا مع الحيوانات المنوية ، فلن يستطيع الحيوان المنوي الوصول إلى البويضة.

أما منطقة الحوض فهو منطقة أخرى يمكن أن تعاني أيضا من بعض الحالات الصحية التي تسبب العقم. تشوه قناة فالوب او الأورام الحميدة هي أمثلة محتملة لحالات ممكن ان تحدث في هذه المنطقة.  لكن الحالة الصحية الاكثر شيوعاُ في منطقة الحوض هي انتباذ بطانة الرحم، والتي فيها ينمو نسيج من الرحم خارجه.  مما قد يمكن أن يؤدي إلى تراكم لنسيج يؤثر على قناة فالوب أو المبيض، و يجعل الحمل صعبا.

ومع ذلك فإن السبب الرئيسي لعقم الحوض هو أمراض الحوض الالتهابية. وكما هو الحال مع تلف عنق الرحم، أمراض الحوض الالتهابية تحدث بسبب أمراض منتقلة جنسيا مثل السيلان والكلاميديا.

أما المجموعة الأخيرة من اسباب العقم تعود الى الحالات المرتبطة ببطانة الرحم. سلائل الرحم والأورام الليفية في الرحم تكون عادة أورام حميدة تنمو بداخل أو حول فتحة الرحم. يمكن لهذه الاورام أن تؤدي الى تشوه بطانة الرحم، وبالتالي تتعارض مع انزراع البويضة في الرحم.

بالرغم من أن العقم عند النساء يكون عادة بسبب ما ورد هنا، إلا أن ثمة سبباً آخر يلعب دورا هاماً في العقم عند النساء وهو التقدم في العمر. لأن مخزون المرأة من البويضات يبدأ في الانخفاض بعد سن 30 سنة. والجهاز التناسلي للمرأة معقد للغاية ولا يعمل دائما بنفس الطريقة التي يجب أن تكون.

إذا كنت تعانين من صعوبة في الحمل، تحدثي إلى طبيبك بشأن الأسباب المحتملة والخيارات العلاجية.


لجميع الفئات