الفرق بين سلس البول الإلحاحي وسلس البول الإجهادي

نص الفيديو

هل يصعب عليك فهم الفرق بين فرط نشاط المثانة وبين سلس البول الإجهادي الذي قد يسبب التبول لاإراديًا عند العطس أو السعال؟ لا تقلق، الكثيرون لا يفهمون الفرق.

إن فرط نشاط المثانة الذي يعرف أيضًا بسلس البول الإلحاحي، هو شعور متكرر بالحاجة المفاجئة للتبول حتى عندما تكون المثانة فارغة أو نصف ممتلئة. تنتج هذه الحالة عن تقلصات أو انقباضات لاإرادية في عضلات المثانة.
    
أما سلس البول الإجهادي، وهو عندما يتسرب البول لاإراديًا بالفعل، فهو ناتج عن ضعف عضلات مصرّة المثانة، مما يؤدّي إلا انفتاحها جراء الأنشطة الجسدية مثل التمارين الرياضية أو السعال أو العطس أو حتى الضحك.

كي تعرف ما نوع السلس الذي تعاني منه، بإمكانك أن تسأل نفسك الأسئلة التالية: 
هل توقظك الحاجة للتبول أكثر من مرة خلال الليل؟ 
هل تتبول أو تحاول التبوّل أكثر من 8 مرات في اليوم؟ 
هل تعاني من التهاب في المسالك البولية؟ 
هل أُصابتك سابقًا سكتة دماغية أو حالة عصبية معينة أو تعاني من مرض الكلى أو السكري أو حصى أو أورام في المثانة؟ 
وإذا كنت رجلًا، هل تعاني من تضخم في البروستاتا؟

إذا أجبت بـ"نعم" على معظم هذه الأسئلة، يعني ذلك أن المشاكل التي تعاني منها هي على الأرجح ناتجة عن فرط نشاط المثانة الذي يعرف بسلس البول الإلحاحي.

أما إذا كنت تعاني من سلس البول الإجهادي، فستجيب بـ"نعم" على معظم الأسئلة التالية: 
هل عانيت من إصابة في المثانة أو حولها؟ 
هل تم تشخيصي بأنني أعاني من التهاب الشعب الهوائية المزمن أو الربو الذي يجعلني أسعل طوال الوقت؟ 
وإذا كنت أنثى: هل ولَدت ولادة طبيعية من قبل؟ 
هل عانيت من تدلي الرحم؟ 
هل خضعت لجراحة في منطقة الحوض؟ 
وإذا كنت رجلًا: هل خضعت لجراحة البروستاتا؟

توجد عدة خيارات لعلاج سلس البول الإجهادي وفرط نشاط المثانة. ناقش الموضوع مع طبيبك كي يساعدك في اختيار العلاج الأنسب لحالتك.



لجميع الفئات