صداع نصفي مع الأورة

نص الفيديو

ينشأ الصداع النصفي بسبب التغييرات التي تحدث في الجهاز العصبي. وقد يتقدم الصداع النصفي إلى أربعة مراحل: البادرة، الأورة، النوبة والانتهاء. ليس بالضرورة أن يعاني كل شخص مصاب بالصداع النصفي من جميع المراحل.

يعاني العديد من الأشخاص المصابين بالصداع النصفي من طور البادرة - وهي حدوث بعض التغييرات الطفيفة قبل يوم أو يومين من النوبة. وقد تشمل هذه التغييرات الإمساك، الإكتئاب، الإسهال، النعاس، الرغبة الشديدة في تناول الغذاء أو فرط النشاط والتهيج. ومع ذلك، يمكن أن لا يظهر أي عرض من هذه الأعراض.

ويعاني بعض الأشخاص المصابين بالصداع النصفي من الصداع النصفي الأكثر وضوحا والذي يشكل إشارة تحذير للطور الثاني، الذي يدعى الصداع النصفي مع الأورة.

عادة ما تكون الهالات بصرية ولكن يمكن أن تكون أيضاً اضطرابات حسية، حركية أو لفظية. الهالات البصرية هي الأكثر شيوعا.

تشبه الأورة البصرية موجة كهربائية أو كيميائية تتحرك عبر القشرة البصرية من الدماغ. يظهر هذا التصوير الوظيفي للرنين المغناطيسي لشخص أثناء الأورة البصرية الفعلية. يشير اللونان الأحمر والأصفر إلى تنشيط القشرة البصرية - وهي الجزء من الدماغ الذي يعالج الإشارات البصرية. يؤدي انتشار التنشيط خلال الأورة إلى فقدان الشخص وظيفة البصر العادية.

أفضل تعريف للأورة البصرية هو طيف السور، حيث يشبه نمطها جدران قلعة من القرون الوسطى. فقد تبدأ بثقب صغير من الضوء أو قد تظهر أحيانا على شكل خطوط هندسية لامعة وأشكال في المجال البصري.

وقد تتوسع هذه الأورة البصرية حتى تصبح جسما على شكل المنجل - أو على هيئة حرف الـ C، مع الخطوط المتعرجة على حافة المقدمة. وقد يؤدي تحركها إلى زيادة نموها. لا تتشابه الهالات لدى الجميع، ولذلك فقد يعاني المصاب من البقع الساطعة أو الومضات. ويرافق الهالات أحيانا نشوء فقدان جزئي للرؤية يشار إليه على أنه العتمة (scotoma). وتمتد الأورة عادة ما بين 10 - 30 دقيقة.

يمكن ان تنشأ الأورة الحسية في نفس الوقت الذي تنشأ فيه الأورة البصرية، أو من بعدها مباشرة أو بمفردها.
تبدأ الأورة الحسية بتنميل أحد الأطراف أو الشعور بالخدر الذي ينتقل عبر الذراع لمدة 10 - 20 دقيقة. وقد ينتشر هذا الإحساس في جانب واحد من الوجه واللسان.

أما الأورة الاخرى فقد تسبب النطق العابر أو اضطرابات اللغة التي يشار إليها على أنها الأورة الكلامية. وفي أندر الحالات قد تصبح الأطراف والوجه من جانب واحد من الجسم ضعيفة، ويشار إلى ذلك بإسم الشقيقة الفالجية (hemiplegic migraine).

عادة ما تسبق الصداع النصفي مع الأورة نوبة الصداع النصفي ولكن يمكن لهذه أن تنشأ اثناء النوبة، أيضا. وقد يحدث طور الأورة أيضاً دون ارتباطه بالصداع. قد يستمر طور النوبة أقل من أربع ساعات أو قد يمتد لبضعة أيام. ويتبع طور النوبة طور الانتهاء والذي من الممكن أن يشعر فيه المصاب بالجفاف.



لجميع الفئات