استئصال عيب محدد

Lesionectomy

هدف الجراحة:

إن استئصال عيب محدد، هو عملية جراحية لاستئصال عيب في منطقة متضررة، أو فيها خلل وظيفي موجود في الدماغ. تشمل عيوب الدماغ أورامًا، ندوبًا نتيجة لإصابة في الرأس، أوعية دموية غير طبيعية ونزيفًا (تورمًا دمويًّا - Hematoma).

يؤدي الخلل في الدماغ إلى ظهور نوبات الصرع، فهي مثلاً، تشكل مركز النوبة لدى 20 إلى 30 في المائة من الأشخاص الذين لا يستجيبون لعلاج نوبات الصرع بالأدوية (الصرع العنيد أو المستعصي)

ما زال غير معروف ما إذا كان خلل من نوع معين، هو السبب لظهور النوبات، أو ما إذا كانت النوبات تحدث جراء التهيج المحلي الذي يحدث في نسيج الدماغ المحيط بالخلل.

لهذا السبب، قد تشمل الجراحة أيضًا استئصال أنسجة في الدماغ، تضم الهوامش المحيطة بالمنطقة المتضررة أيضًا، وتسمى هذه العملية استئصال عيب مع استئصال القشرة (Cortex).

التحضير للعملية الجراحية:

يتم إجراء فحوصات شاملة للأشخاص المرشحين لجراحة استئصال عيب محدد، وتتضمن هذه الفحوصات تتبع النوبات، وتخطيط كهربية الدماغ (E.E.G) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). تساعد هذه الفحوصات على تحديد موقع الخلل والتأكد من أن العيب هو السبب في حدوث النوبات.

كذلك، فهناك فحص آخر معد لاختبار النشاط الكهربائي للدماغ، وهو مراقبة بواسطة (E.E.G) ا.ا.ج. فيديو، حيث يتم استخدام كاميرات الفيديو لتسجيل النوبات في الوقت الذي تتابع فيه آلة ال- ا.ا.ج. نشاط الدماغ.

تجري في بعض الحالات مراقبة داخل الجسم، حيث يتم وضع أقطاب كهربائية داخل الجمجمة في منطقة معينة من الدماغ، لتحديد الأنسجة المسؤولة عن النوبات بدقة أكبر.

المرشحون للعملية الجراحية:

إن إجراء عملية جراحية لإزالة هذا الخلل المحدد، هي إمكانية علاج  للأشخاص الذين يرتبط مرض الصرع عندهم بصورة مباشرة، بوجود خلل أو ضرر معين في نسيج الدماغ لديهم، وهم الذين لا يمكن السيطرة على النوبات عندهم بواسطة الأدوية.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تكون هناك إمكانية إزالة العيب أو الإصابة، بالإضافة إلى الأنسجة المحيطة بها، دون التسبب بضرر لمناطق الدماغ المسؤولة عن الوظائف المهمة، مثل الحركة، الإحساس، اللغة والذاكرة.

كذلك يجب أن يكون هناك احتمال معقول في حصول المريض على نتائج مفيدة من العملية الجراحية.

الآثار الجانبية:

تختلف الأثار الجانبية لاستئصال عيب محدد من حالة إلى أخرى، وذلك يتعلق بنوع الخلل ونوع أنسجة الدماغ المستأصلة أثناء الجراحة.

الآثارالجانبية التالية قد تحدث بعد عملية استئصال العيب المحدد، وعادة ما تميل إلى الزوال من تلقاء نفسها:

- خدر فروة الرأس

- الشعور بالغثيان

- التعب أو الشعور بالاكتئاب

- الصداع

- مشاكل في النطق، الذاكرة أو في العثور على الكلمات الصحيحة

المخاطر المصاحبة لعملية استئصال عيب محدد تشمل ما يلي:

- المخاطر المرتبطة بالعملية الجراحية، بما في ذلك التلوث، النزيف، والحساسية (الحساسية) لمادة التخدير.

- الفشل في تخفيف حدة النوبات

- ظهور تورم في الدماغ

- أضرار في أنسجة المخ السليمة