فحص الأجسام المضادة للنواة

Antinuclear antibody

محتويات الصفحة

الأجسام المضادة هي بروتينات يصنعها الجهاز المناعي تساعد الجسم في التعرف على العدوى ومكافحتها، كما تستهدف الأجسام المضادة عادةً البكتيريا والفيروسات عن طريق تنشيط جهاز المناعة للتخلص منها.

في هذا الاختبار يتم فحص وجود أضداد النوى في الدم، هذه الأضداد تنتج في أمراض المناعة الذاتية وبالأساس في مرض الذئبة الحُمامية (SLE - Systemic Lupus Erythematosus).

الفئة المعرضه للخطر

يتم إجراء فحص الأجسام المضادة للنواة للأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية، مثل:

  • الروماتيزم.
  • الذئبة.
  • التهاب الكبد المناعي.
  • متلازمة شوغرن (Sjögren's syndrome).

طريقة أجراء الفحص

يتم إجراء فحص الأجسام المضادة للنواة عن طريق سحب عينة من الدم من الوريد.

تحليل النتائج

يمكن توضيح نتائج الفحص بما يأتي:

  • النتيجة السليمة 

تكون النتيجة السليمة سلبية، هذا يعني عدم وجود الأجسام المضادة للنواة في الدم.

  • النتيجة المرضية 

إيجابي، إذا كانت نتيجة الفحص إيجابية يتم فحص تركيز المضاد في الدم، إذا كانت بنسبة 1: 40 أو 1: 80 تعد احتمالية الإصابة باضطراب المناعة الذاتية منخفضة، لكن تشير النسبة 1: 640 أو أكثر إلى احتمالية عالية لاضطراب المناعة الذاتية الآتي تفصيلهم، ولكن النتائج ستحتاج إلى تحليل من قبل طبيب وإجراء اختبارات إضافية للوصول إلى النتيجة الصحيحة، تشمل الأمراض الآتي:

  • ذئبة حُمامية.
  • مرض التهابي في الأوعية الدموية.
  • تصلّب الجلد.
  • مرض كبديّ مزمن.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • متلازمة شوغرن (Sjogren syndrome).
  • مرض السل.
  • التهاب الشغاف (Endocarditis).
  • الإيدز.