جراحة وتر العرقوب

Achilles Tendon Rupture Surgery

يتم إجراء جراحة وتر العرقوب في حالات تمزق وتر العرقوب (Achilles tendon)، الذي يصل بين عضلات الساق وعظمة كعب القدم، وهو الوتر الأطول في الجسم الذي يساعد على رفع كعب القدم عن الأرض أثناء المشي.

قد يتعرض وتر العرقوب إلى ضغط مفاجئ يسبب تمزق فيه، الأمر الذي يؤثر على عملية المشي، ويتم علاج هذه الحالة عادةً عن طريق العلاج الجراحي وإعادة التأهيل.

المضاعفات الناتجة عن جراحة الوتر العرقوبي

ترتبط جراحة الوتر العرقوبي بالعديد من المضاعفات، مثل ما يأتي:

  • تمزق الوتر من جديد.
  • خلل في مجال حركة كعب القدم.

ما قبل إجراء الجراحة

يتم إجراء بعض الفحوصات للمريض، مثل: فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية، وفحص التصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي

أثناء إجراء الجراحة

بعد التخدير العام يتم إجراء العملية بطريقتين، إذ يمكن أن تكون الجراحة مفتوحة (Open Surgery)، وذلك عن طريق إجراء شق كبير بالقسم الداخلي من الساق لإصلاح الوتر، أو عن طريق الجلد (Percutaneous Surgery)، وذلك عن طريق إحداث عدة شقوق صغيرة.

بعد ذلك يتم تقريب طرفي الوتر قدر الإمكان، ثم وصل طرفي الوتر الممزق باستخدام بعض الغرز، وفي بعض الأحيان يتم الاستعانة بجزء من أنسجة أخرى لتقريب أطراف الوتر، بعد ذلك يتم إعادة الأنسجة إلى مكانها وتضميد الساق والكعب من كل الجهات.

العلاج من بعد الجراحة

بعد الانتهاء من الجراحة يتم تثبيت القدم بشكل مؤقت عن طريق الجبيرة لمدة 6 - 12 أسبوعًا، ويُنصح المريض خلالها بالمشي التدريجي للحصول على نتائج جيدة.

بعد ذلك يتم إجراء علاج طبيعي وتأهيلي للقدم، وذلك لتقوية الوتر، وتعليم المريض كيف يقوم بتحريك قدمه بشكل صحيح، بحيث لا يزيد من الضغط على المفصل.