وضعية الجنين

Fetal position & Presentation

محتويات الصفحة
وضعية الجنين

الوضعيّة والمظهر الجنيني

نقصد بوضعية الجنين بموقع المحور الطولي لجسم الجنين مقارنةً مع المحور الطولي لجسم الأم.

الوضعية الأنسب للولادة هي التي يكون فيها رأس الطفل للأسفل ويواجه فيها ظهر الأم مع وجود الذقن على صدره ومؤخرة الرأس باتجاه حوض الأم، وهذا ما يسمى العرض الرأسي (Cephalic presentation)، يستقر معظم الأطفال في هذا الوضع مع الأسبوع الثاني والثلاثون والأسبوع السادس والثلاثون من الحمل.

تشمل أوضاع الجنين الأخرى للولادة أنواعًا مختلفة والتي يمكن تشخيصها بواسطة فحص رقمي للمهبلي أو بمساعدة التصوير فوق الصوتي للبطن.

1. العرض الرأسي

العرض الرأسي (Cephalic presentation) والذي يعد الأكثر شيوعًا إذ يظهر في حوالي 95% من حالات الولادة والذي يكون فيه كما ذكرنا القسم الأمامي للجنين في قناة الولادة هو الرأس.

هناك ثلاث حالات ممكنة في العرض الرأسي:

  •  القذال (Occiput) وهي الحالة التي يكون فيها القسم الأمامي من الرأس القذال (Occiput) وهي المنطقة التي تقع خلف اليافوخ الخلفي للجمجمة هي في منطقة الحوض والسبب في ذلك أن قطر الجمجمة الأمامي في هذه المنطقة هو الأصغر لذا فإنّ هذا الوضع  يكون الأمثل للولادة.
  • الجبهة أي أن يكون الرأس باستقامة جزئيّة للخلف والجبهة هي القسم الأمامي الموجود في منطقة الحوض. في القسم الأكبر من الحالات يكون هذا الوضع مؤقت ويتغيّر خلال الولادة ليتحوّل إلى وضعية القذال أو لوضع الوجه استقامة قصوى. في القسم الأكبر من الحالات تكون الولادة بوضع الجبهة غير ممكنة لأن قطر القسم الأمامي يكون كبير نسبيًّا.
  •  وضع الوجه، يكون الرأس باستقامة قصوى نحو الخلف بحيث يلامس القذال ظّهر الأم. في الفحص عبر المهبل يمكن تحسّس العيون، الأنف، الفم، الذقن. إذا كان الذقن يتّجه نحو الأمام أي نحو عظمة العانة لدى الأم، فإنّ الولادة المهبليّة ممكنة أما إذا كان الذقن يتّجه نحو الأعلى أي نحو ظهر الأم فإنّ الولادة المهبليّة غير ممكنة في هذه الحالة.

2. عرض المؤخّرة

أي تكون منطقة المؤخرة لدى الطفل في منطقة الحوض وهو شائع بنسبة ما يقارب 4% من مجمل حالات الولادة. في عرض المؤخّرة هناك ثلاث حالات ممكنة:

  • مَجيءٌ مِقْعديٌّ صريح (Frank breech)، في هذه الحالة تكون مفاصل الأوراك مضمومة والركبتين مستقيمة. في حالات خاصّة تكون الولادة المهبليّة ممكنة.
  • مِقعَد تامّ (Complete breech)، في هذه الحالة تكون مفاصل الأوراك مضمومة والركبتين مضمومة أيضًا ولكنّ تكون كفّتي الأرجل أعلى من المؤخرة. غالبًا ما يكون هذا الوضع مؤقت ويتغيّر خلال الولادة لوضعية المَجيءٌ المِقْعديٌّ الصريح (Frank breech).
  • مجيء قَدَميّ (Footling breech)، حيث تكون القدم أو الرّكبة في المقدّمة في هذه الحالة تكون الولادة المهبليّة خطرة عقب الانتشار المتزايد لتدلّي الحبل السّرّي ولذا فإنّه من المقبول إجراء الولادة القيصريّة.

3. العرض العرضي

يتّخذ الجنين وضعيّة عرضيّة في الحوض أي يكون المحور الطولي لجسم الجنين عامودي مع المحور الطولي لجسم الأم. القسم الذي يكون في حوض الأم هو كتف الجنين. الولادة تكون ممكنة فقط بجراحة قيصريّة.