فتح قنوات فالوب

Salpingostomy

فتح قنوات فالوب (فغر الأبواق/فتح قنوات فالوب – إزالة الالتصاق) هي عملية يتم خلالها إحداث شق جراحي في البوق. بالإمكان إجراء هذه العملية من أجل إصلاح البوق المصاب، أو حتى لأجل إزالة الحمل الذي يحدث خارج الرحم (Ectopic pregnancy).

هدف العملية:

قنوات فالوب (الأبواق) هي العضو الذي تنتقل البويضة الناضجة عبره من المبيض إلى الرحم. تتواجد هذه القنوات، والتي يبلغ طولها حوالي 10 سنتيمترات وقطرها حوالي نصف سنتيمتر، على السطح الأعلى الخارجي للرحم، وتؤدي إلى الرحم. هذه القنوات (الأبواق) هي المكان الذي تحدث فيه عملية الإخصاب، أي لقاء الحيوان المنوي بالبويضة.

تنتقل البويضة الملقحة خلال الحمل العادي، عبر البوق (قناة فالوب) إلى الرحم، حيث تنغرس في جداره. إذا انغرست البويضة المخصبة في أي مكان خارج الرحم، فإن هذا الوضع يسمى الحمل خارج الرحم أو "الحمل البوقي".

تحدث 95% من حالات "الحمل خارج الرحم"  في قنوات فالوب. كذلك، من الممكن أن تحصل نسبة 1-2 بالمائة من هذه الحالات في عضلة الرحم، ومثلها في البطن (1-2 %)، وأقل من 1% في المبيض، ونسبة مماثلة في عنق الرحم (أقل من 1%).

مع تقدم الحمل خارج الرحم، تفقد قنوات فالوب (الأبواق) قدرتها على احتواء الجنين المتنامي، وقد تتمزق. يعتبر حدوث تمزق بسبب الحمل خارج الرحم، من حالات الطوارئ الطبية، لأنه من الممكن أن يؤدي إلى نزيف حاد. إذا تم تشخيص الحمل خارج الرحم في وقت مبكر (أي قبل حدوث التمزق)، فقد يكون من الممكن معالجته طبيًّا.

يعتبر دواء الميثوتريكسات (Methotrexate) الموجّه للخلايا الجنينية التي تنقسم بسرعة، عاملا هاما يساعد في منع مواصلة تطور الجنين. إذا لم يكن العلاج الطبي ممكنًا أو في حال فشله، من الممكن أن يكون الحل الجراحي هو الإمكانية الأخيرة، والوحيدة، المتبقية. في هذه الحالات، يتم إجراء جراحة فغر البوق لوقف الحمل.

بالإمكان أيضًا، أن يتم إجراء محاولة لإصلاح الأبواق، من أجل استرداد خصوبة المرأة. إذ أن الضرر الحاصل للأبواق (قنوات فالوب) جراء حدوث ندبة بعد الإصابة أو الجراحة، يؤدي لفقدان الخصوبة. أما في حال وجود سائل في البوق، وعند امتلاء أحد الأبواق بالسائل وانسداده، فقد يتم إجراء فَغْرٍ في البوق من أجل إحداث فتحة جديدة (بديلة) فيه.