إجراء إصلاح الفتق بالمنظار والجراحة المفتوحة

السؤال

أرجو منكم التكرم بالإجابة على سؤالي، حيث إن ابنتي البالغة من العمر 16 عامًا، على وشك إجراء عملية إصلاح فتق (Hernia)، وكانت قد أجرت قبل عام عملية استئصال الطحال. وقد عرض الأطباء عليها حينها، إجراء إصلاح الفتق بالمنظار(Laparoscopic) بدلاً من الجراحة المفتوحة، وخافت ابنتي من الطريقة التي يتم تنفيذ الإصلاح بها (دبابيس داخلية صنانير صيد السمك وغيرها) بالإضافة إلى خوفها من الألم. سؤالي لكم هو: ما هي إيجابيات وسلبيات كلا الطريقتين؟أرجو ملاحظة الاتي، وهو أن الطبيب الجراح كان قد شرح لنا الطريقتين، ولكنني أريد رأي اخر، ليطمئن قلبي، بشأن هذا الموضوع. وبالمناسبة ، فإنهم في الوقت نفسه سيجرون جراحات عظام أخرى. فهل هذا يهم؟

الجواب

 عزيزتي السيدة السائلة، إن عملية إصلاح الفتق (Hernia) بالمنظار (Laparoscopic) تشتمل على العديد من المزايا الإيجابية بالمقارنة مع الجراحة المفتوحة:
1. ألم أقل بعد الجراحة.
2. وقت أقصر في المستشفى.
 3. العودة السريعة إلى الأنشطة العادية.

بالإضافة إلى ذلك، فإنها تشتمل على سلبيات:
1. إمكانية عودة الفتق وفشل الجراحة، أعلى بضعفين  من الجراحة المفتوحة.

2. إن نسبة المضاعفات الخطيرة، مثل تضرر المثانة والأوعية الدموية والأمعاء، أعلى ب -10  مرات من الجراحة المفتوحة. كذلك، فإن المرضى المعرضين للمضاعفات هم الأكبر سنًا والأقل صحة، والأمر ليس كذلك في قضيتك. يجب عليك التشاور مع طبيب جراح من أجل اتخاذ القرار، لأن نجاح الجراحة بالأساس، يعتمد على مهارة الطبيب في القيام بعمليات من هذا القبيل.