اختبارات فرط تخثر الدم

السؤال

أنا امرأة عمري 23 عاما, مصابة بالتهاب القولون منذ عام تقريبا. لقد بدأت مؤخرا بأخذ حبوب منع الحمل من نوع ديانا، والان أريد الانتقال إلى ياسمين. عندما قرأت استمارة التعليمات المرفقة، كتبت تعليمات تمنع الاستخدام من قبل مرضى التهاب القولون. قال طبيب أمراض الجهاز الهضمي انه ليست هناك مشكلة في أخذ حبوب منع الحمل، وعندما أصررت على معرفة السبب لماذا مع ذلك كتب هذا التحذير، فهمت أنه ذلك يرتبط بمشكلة فرط التخثر، الأمر الذي لم يكن لدي أدنى فكرة عنه. ليس لدي مشاكل تخثر وأنا لا أدخن، لذلك لم أفكر في أنني معرضة لزيادة خطر حدوث السكتة الدماغية لا سمح الله، كما رأينا مؤخرا في وسائل الإعلام. ماذا علي أن أفعل وكيف يمكن فحص فرط التخثر لمعرفة ما اذا كانت حالتي على ما يرام؟

الجواب

فرط تخثر الدم (Thrombophilia)، هي الحالة التي يتخثر فيها الدم في الجسم بسهولة، أو أكثر من اللازم. هذا الوضع يزيد من خطر تكون جلطات الدم (Thrombosis) غير المرغوب فيها في الأوعية الدموية مثل أوردة الساقين، شرايين القلب، الأوعية الدموية في الدماغ، في الجهاز الهضمي وغيرها. هناك بعض الظروف التي تزيد من مخاطر حدوث فرط تخثر الدم، بما في ذلك الأمراض الالتهابية المزمنة، لأنها تسبب زيادة ثانوية في مستوى عامل 8 وفي مستوى الفيبرينوجين، التي لها دور في عملية تجلط الدم. هناك بعض الاختبارات التي يمكن من خلالها تقييم حالة التخثر لديك. الاختبارات الأولية هي تعداد الدم، وظائف التخثر التي تشمل اختبار زمن البروثرومبين (Prothrombin Time - PT)، اختبار زمن الثرمبوبلاستين الجزئي المنشط (PTT - Activated Partial Thromboplastin Time) واختبار نسبة التطبيع العالمية (International Normalized Ratio - INR)، فضلا عن اختبارات أكثر تحديدا لمستويات عوامل معينة، مثل عامل 8، الفيبرينوجين وغيرها. أنصحك بالبدء بالاختبارات الروتينية، ومن ثم، إذا وجدت مشكلة، مواصلة الفحوصات. بالإضافة الى زيادة خطر حدوث فرط التخثر، التهاب القولون يمكن أن يسبب لسوء امتصاص الأدوية، بما في ذلك حبوب منع الحمل، وبالتالي الاضرار بفعاليتها. البدائل هي إما استخدام اللاصقات أو حقن منع الحمل. هذه تحتوي على الهرمونات، لكنها لا تحتاج إلى امتصاصها من خلال الأمعاء. لذلك لا يزال هناك خطر في حدوث فرط التخثر. خيار اخر هي وسائل منع الحمل التي لا تعتمد على الهرمونات، مثل اللولب النحاسي، الحاجز مثل العازل المهبلي (Diaphragm) وغير ذلك.