ازالة الشعر بواسطة الشمع أثناء العلاج بالروأكتان

السؤال
أنا شابة أبلغ من العمر 20 عاما وأتلقى علاج الروأكيوتان (Roaccutane) منذ ما يقرب من أربعة أشهر. بعد نحو أسبوع على ما يبدو سوف أنتهي من العلاج. قرأت كل التحذيرات حول إزالة الشعر بالشمع خوفا من حدوث الندب. أردت أن أعرف ما إذا كنت مع ذلك أريد المجازفة ومحاولة ازالة الشعر بواسطة الشمع من منطقة البطن والصدر، فهل سوف تظهر الندوب على الفور؟ أي, هل يمكن أن أحاول في مكان صغير ثم الانتظار بعد عدة ساعات لمعرفة ما إذا كان هناك ندوب ومن ثم أقرر ما إذا كنت سأستمر أم لا؟ أو أن التأثير فقط على المدى الطويل ولا أستطيع أن أعرف في غضون ساعات قليلة؟ وإذا اكتشفت أن هناك ندوب حقا، فهل هي ستزول بعد فترة من الوقت أو أنها ستبقى الى الابد؟ إذا كانت المشكلة هو بنتف الشعر، فكيف يمكنني نتف شعر الحواجب (بواسطة الملقط) ولا تظهر أي ندوب، ولكن في مناطق أخرى فهذا خطير؟
الجواب

هذا السؤال يشغل العديد من المرضى الذين يعالجون بالروأكيوتان. التوصية هي بالامتناع عن نتف الشعر خلال فترة العلاج وحتى ستة أشهر بعده، ولكن لم يذكر بوضوح ما إذا كان القصد من ذلك هو مساحة الجسم كله أو المنطقة التي فيها البثور فقط. لقد وجدت في الأدبيات الطبية وصفا لحالات التي حدثت فيها أضرار واسعة النطاق في الجلد نتيجة لتقشير البشرة (الطبقة الخارجية من الجلد) أثناء النتف بالشمع. الروأكيوتان يؤدي لأن يصبح الجلد هش وأكثر عرضة للضرر. عند النتف بالشمع يخشى من تقشر الجلد وهذا هو الفرق بين نتف الشعر بواسطة الشمع وبين نتفه بواسطة الملقط، لذلك أوصي بالامتناع عن ذلك - تجنب نتف الشعر خلال فترة العلاج وبعد عدة أشهر من ذلك.