اسباب التهاب القصبات لدى الاطفال وطرق العلاج

السؤال

طفل عمره 11 شهرا يسعل كثيرا مع بلغم فيسبب له نزلة. تم تشخيصه كمريض التهاب الشعب الهوائية ويعالج بالاستنشاق مع فينتولين (Ventolin). هل التهاب الشعب الهوائية هو مرض معدي بين الاطفال؟ كيف يتطور هذا المرض؟

الجواب

التهاب الشعب الهوائية هو احد اكثر الاسباب شيوعا لدخول قسم الاطفال في المستشفى خلال فصل الشتاء والمواسم الانتقالية. 

التهاب الشعب الهوائية هو التهاب مجرى الهواء العلوي وفي اغلب الحالات تحدث في السنتين الاولى من العمر بسبب العدوى الفيروسية  وبحالات قليلة بسبب عدوى بكتيرية. عند الاطفال تحت سن السنتين المسبب الاكثر شيوعا هو الـفيروس المخلوي التنفسي (RSV - Respiratory syncytial virus) الذي يؤدي الى التهاب بالشعب الهوائية المسماة التهاب القصبات (bronchiolitis). اكثر من 50% من الاطفال يصابون بالتهاب القصبات في السنتين الاوليين من حياتهم. العدوى في المرض تنتقل عن طريق اللمس او جزيئات الصخور او نزلة بسبب الرياح. 

في معظم الحالات الاطفال يصابوا بالعدوى بالفيروس من ابناء العائلة او اطفال اخرين موجودين في بيئتهم القريبة (عندما يبدا الاطفال بالذهاب الى الحضانة مثلا) الصورة السريرية تشمل ضيق تنفس، سعال، نزلة، قلة الاكل والشرب.

عن طريق عينة من افرازات الانف يمكن تشخيص سبب التلوث. في اغلب الحالات السبب هو فيروس RSV، انما يمكن لفيروسات اخرى نفس الصورة السريرية. 
التهاب القصبات، اذا تسبب بها فيروسات او بكتيريا، تعالج اولا عن طريق الاستنشاق لادوية توسع الشعب الهوائية، تقطير في الانف مع قليل من الملح، ادوية لتخفيض الحرارة، توفير الاكسجين اذا وجد الطفل في ضائقة تنفسية، السوائل عن طريق الوريد اذا الطفل لم يتناول الطعام. في دراسات على مر السنين اثبت ان العلاج الفعال الذي يقلل كثيرا من مدة مرض التهاب القصبات هو الاكسجين. باقي الادوية تحسن الصورة السريرية ولكن لا تقلل مدة المرض، الصبر هو اساس العلاج في هذا المرض وخاصة اذا كان المريض طفلا تحت سن السنتين.

غالبا ياخذ الطفل بين عدة ايام الى اسابيع للتخلص من المرض وهناك حالات تستمر اكثر من ذلك. التهاب القصبات مرض معدي جدا ممكن ان نمنع العدوى بالمحافظة على النظافة والاهم غسل اليدين بعد لمس الطفل بصابون معقم.