اسباب الحمل المنتبذ (الحمل خارج الرحم)

السؤال
السلام عليكم، أن سيدة أبلغ من العمر 36 عامًا. وقد كنت حاملاً قبل 5 أشهر، وكان الحمل في الأنبوب الرحمي الأيمن (Fallopian tube)، وقد تم استئصاله في الأسبوع الـ 7. هذا الأسبوع كان لدي حمل خارج الرحم (Ectopic pregnancy) مرة أخرى، وتم إيقافه خلال الأسبوع السادس، نتيجة لالتصاق البويضة بجذع قناة فالوب (Fallopian tube) اليمنى. سؤالي لكم هو: ما الذي يؤدي بالبويضة للالتصاق بالجدار أو عدم الحركة للوصول للرحم؟ وهل هناك ضرر من ممارسة الجنس في الأسابيع الأولى من الحمل؟ ثم ماذا علي أن أفعل لتحقيق حمل طبيعي؟
الجواب

عزيزتي السيدة، يجب أن تعلمي أنه عند الحمل خارج الرحم (Ectopic pregnancy)، وهو اسم على مسمى – فإن الحمل لا يتطور داخل الرحم. ومع الأسف، فنحن لا نعرف بالضبط ما الذي يسبب الحمل خارج الرحم، لكن هنالك بعض العوامل التي من الممكن أن تزيد احتمال حدوث حمل كهذا، مثل إجراء عملية جراحية سابقة في البطن، عدوى الحوض (Pelvic infection)، حالة سابقة من الحمل خارج الرحم، انسداد في قنوات فالوب (Block Trumpets)، السن متأخرة وغيرها.

أما في ما يتعلق بالجنس، فلا أهمية لوقت ممارسة الجنس، كما أنه ليست هنالك طريقة مؤكدة لمنع الحمل خارج الرحم. يجب عليك فقط أن تظلي متفائلة، مع استمرار خضوعك للمراقبة عن كثب من طبيب/ة النساء، قبل وأثناء الحمل التالي. أتمنى لك حظًا سعيدًا!