اسباب انقطاع النفس لدى الاطفال

السؤال

لدي ابنة عمرها ثلاث سنوات مع ظاهرة فاصلة قطع النفس (breath holding spells). قرأت انه يوجد حالات فيها المشكلة خطيرة (ضرر فيسيولوجي، حجب الهواء). ما هي الظاهرة الخطيرة؟ كيف يتم تشخيص ما إذا كنا في جانب الخطورة؟ في أي سن تختفي الظاهرة؟ هل يمكن منعها؟

الجواب

ظاهرة انقطاع النفس تحدث لدى 5٪ من الأطفال في سن الثانية وغالبا ما تمر حتى سن الخامسة. هناك نوعان لها: فاصلة قطع النفس الزراقي (Cyanotic breath-holding spells) - الأكثر شيوعا الذي يحدث كتجاوب للغضب أو الإحباط. فاصلة قطع اتنفس الشاحب (Pallid breath-holding spells) - ردا على الألم أو الخوف.
عادة انقطاع النفس ليس مرض صعب ولا يسبب اضرارا صحية. هناك العديد من الحالات التي بها إمداد الأكسجين إلى الدماغ متضررة بأساسها، مثل أمراض القلب أو مشاكل تشريحية في الجهاز التنفسي.
اذا تجاوزت احداث انقطاع التنفس العادية، بزمن حدوثها أو بصورتها (على سبيل المثال إذا كانت مصحوبة بنوبات صرع)، يجب توسيع التحقق منها واجراء تخطيط القلب الكهربائي (ECG)، تصوير الصدر بالأشعة السينية، CT للرأس، ولكن هذه حالات استثنائية. كما ذكر أعلاه، عادة ما تكون ظاهرة عابرة حتى سن 4 أو 5 سنوات. لا يمكن منع انقطاع التنفس لأنه رد فعل الطفل وليس حدثا متعمد. ومع ذلك، يمكن تقليل عدد مرات حدوثه من خلال خلق بيئة ملائمة للطفل، ضمان النوم الكافي والحد من العوامل الضارة أو المخيفة.