اسباب عسر الجماع وطرق العلاج المتوفرة

السؤال

شخصت باني اعاني من عسر الجماع (dyspareunia) واوصوني بالجراحة لان العلاج الطبيعي لم يساعد. اود ان اعلم ما هي نسب نجاح هذه العملية الجراحية؟ ما هي المخاطر؟ هل تجرى بتخدير كامل؟ مدة الشفاء؟

الجواب

عسر الجماع (dyspareunia) هو الالم خلال ممارسة الجنس، يمكن تقسيم الظاهرة الى قسمين: عسر الجماع السطحي اي الالام خلال الولوج الجنسي. وعسر الجماع العميق اي الالام اثناء الجماع. 15% من النساء تعاني من مشاكل مختلفة تسبب الالم خلال ممارسة الجنس. الاسباب الممكنة لعسر الجماع عديدة ومنها: التهاب مدخل المهبل، التغيرات العصبية بالمنطقة، المخاوف والقلق النفسي، الاختلافات الوراثية.
العلاج المقترح وفقا للسبب. اذا كان الالتهاب يجب علاجه بمراهم مضادة للفطريات، واذا كانت المشكلة نفسية يجب التوجه لمعالج اخصائي بمجال الجنس، الى اخره.
اذا قصدت بالعلاج الطبيعي العلاجات بطريقة الارتجاع البيولوجي (Biofeedback)، افترض ان هذه المعلومات لا تتعلق بك ولكن من المهم التاكيد على ان هذه الطريقة اثبتت فعاليتها في هذه الحالات.
انصحك ايضا ان لا تستخفي وتتغاضي عن الجانب النفسي والنظر في هذا النوع من العلاج.
بالنسبة للخيار الجراحي، هذه الجراحة هدفها استبدال الانسجة الاشكالية بالانسجة السليمة. نسبة نجاحها بين 60%-80%. وممكن ان تجري تخديرا موضعيا او كاملا، يتعلق بالطبيب الذي سيجري الجراحة ونوع الجراحة التي سيجريها.