استخدام اللولب الرحمي لامراة تعاني من الصداع واضطرابات الحيض

السؤال

أنا عمري 47 سنة، أعاني من الصداع النصفي وأعراض المتلازمة السابقة للحيض (PMS). في الفترة الأخيرة أيضا الدورة الشهرية غير طبيعية. أنا لا أستعمل وسائل منع الحمل ولدي تأخير أسبوعين في الدورة. هل أستطيع على ضوء هذه الأعراض أن أضع لولب الميرنه (الصداع النصفي)؟ في حال أنني حامل وأجريت عملية إجهاض، هل من الصواب وضع لولب الميرنه مباشرة بعد الإجهاض؟ وإذا كان الجواب لا، إذا توقفت الدورة عندي, هل أستطيع على الرغم من ذالك وضع لولب الميرنه؟

الجواب

لم تفصلي ما معنى "دورة غير عادية". هل هي دورة غير منتظمة أو يحدث فيها نزيف "زائد" ايضا بين الدورات؟ قد تكون الدورة الشهرية عندك غير منتظمة لأنك خلال فترة ما قبل - انقطاع الطمث Pre - menopause. اي, تقتربين من المرحلة التي يتوقف فيها الحيض تماما.
من الصعب ان اعرف على وجه اليقين من دون فحصك، واذا لم يكن هذا هو السبب - فمن المهم جدا تمييز مصدر هذه الظاهرة. اللولب الذي تتحدثين عنه قد يناسبك من حيث الصداع النصفي، بعد التحقق من سبب عدم انتظام الدورة.  يفضل عدم وضع لولب الميرنه في وقت قريب من الإجهاض، وانما الانتظار عدة أسابيع خوفا من التلوثات وهشاشة الأنسجة.
إذا توقف الحيض تماما، ودخلت في مرحلة انقطاع الطمث، فليس هناك من سبب لوضع الميرنه.