استخدام حبوب منع الحمل لدى امرأة مصابة بالورم الغدي الليفي

السؤال

كان لدي نوع من الورم في الثدي الذي كان مشبوه في البداية كورم غدي ليفي (Fibroadenoma) لكن اتضح انه يشبهه، على الرغم من أنه يمكن أن يعود. تم استئصاله، وقبل شهر تقريبا اكتشف لدي المبيض المتعدد الكيسات (PCO). أعطتني طبية أمراض النساء حبوب منع الحمل من نوع هرمونت. عندما قرأت التعليمات المرفقة كان مكتوب انه ينصح باستشارة الطبيب قبل أخذ حبوب منع الحمل إذا كان لديك مرض الورم الليفي في الثدي. لست متأكدة ما هو هذا بالضبط ولكن يبدو أن ذلك ما كنت أعاني منه. هل يجب علي التوجه للطبيب وتحديد موعد على الرغم من انه ينبغي الانتظار لثلاثة أشهر، لأنني لا أريد أن يعود الورم مرة أخرى، أو أن هذا ليس خطير؟ عما قريب سوف أنتهي من العلبة الأولى.

الجواب

على الرغم من اختلاف الاراء، لكن الدراسات الوبائية لم تثبت وجود علاقة بين استخدام حبوب منع الحمل وسرطان الثدي في وقت لاحق. ومع ذلك، وفقا لبعض الدراسات، لحمل الطفرة في الجين BRCA 1 أو 2 يوجد خطر أعلى قليلا للإصابة بالسرطان مع استخدام حبوب منع الحمل، أو للنساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، على الرغم من أن هنا أيضا تختلف الاراء بسبب النتائج المتناقضة في الدراسات المختلفة. أوصيك باستشارة الطبيب المعالج للورم الحميد الذي كان في الثدي وأيضا الطبيبة النسائية واتخاذ قرار بناء على الخلفية الطبية الخاصة بك والتاريخ الطبي للعائلة.