استسقاء الخصية لدى المولود

السؤال

ابني البالغ من العمر شهرين ولد بعملية قيصرية بسبب وضعية المجيء المقعدي، كل شيء مر بسلام وكان الطفل سليم تماما، ولكن كان كيس الصفن لديه منتفخ قليلا. وقال الأطباء ان كل شيء على ما يرام، أن هذ مياه في الخصيتين وأنه أمر طبيعي تماما. حاليا خف التورم في كيس الصفن، ولكن يبدو أن خصية واحدة كبيرة، طويلة وصلبة، والخصية الأخرى صغيرة وحجمها طبيعي. لا يوجد لديه حساسية في هذا المكان حتى عند لمسها، لكن هذا الأمر يقلقنا كوالدين جدد. سأكون سعيدا لو تكرمتم بإعطائنا رأيكم المهني في هذا الموضوع.

الجواب

استسقاء الخصية لدى المولود هو تراكم السوائل في كيس الصفن. عملية الامتصاص يمكن أن تستغرق فترة تصل الى نحو عام. يمكن أن يكون انه لا تزال هناك بالفعل سوائل في كيس الصفن، وهذا ما يبدو لك كخصية متضخمة وصلبة. إذا لم يتم امتصاص السوائل بعد نحو سنة، وبقي كيس الصفن متضخم ومتوتر، فيوصى بالخضوع لإصلاح جراحي من أجل استبعاد إمكانية وجود الفتق الإربي. وينبغي أن نتذكر أيضا أن أجسامنا ليست متماثلة تماما، هناك اختلافات في حجم الأعضاء في كلا الجانبين. لذلك الخصيتين الغير متساوية، والغير معلقة في نفس الارتفاع يمكن أن تكون طبيعية. طالما انه ليس هناك احمرار وحرارة موضعية وحساسية، فيبدو أن هذه حالة حميدة المتعلقة باستسقاء الخصيتين. على أي حال، ننصح أن يفحصه الطبيب الجراح المتخصص بالأطفال لكي يبدي رأيه بعد الفحص البدني.