اشعة تحت الحمراء ام الليزر لازالة الشعر

السؤال

اعاني من جلد حساس بشكل خاص وأريد القيام بإزالة شعر للابد. ما هي التكنولوجيا المفضلة (اشعة تحت الحمراء (Infrared) ام الليزر)؟ اعاني أيضا من حساسية زائدة في منطقة المهبل (التهابات وفطريات تختفي وتظهر من جديد). هل من الممكن ان تؤدي علاجات إزالة الشعر الى مضاعفة هذه المشاكل؟

الجواب

اشعة تحت الحمراء (Infrared) والليزر كلاهما طرق لازالة الشعر للابد - تجدر الاشارة ان هذه الطرق تزيل الشعر بنسبة 80% من الشعر في المناطق التي تم علاجها وبعد نحو 10 سنوات من الممكن ان ينبت الشعر من جديد. تتواجد هذه الطرق في السوق منذ سنوات التسعينات. اشعه الليزر هي اشعة ضوئية لها طول موجة موحد. الطاقة التي تنتج عن انتاج الحرارة تصيب جذر الشعرة وتدمرها. تركز هذه الاشعة على الالوان الداكنة، والغنية بصبغة بالميلانين. تلائم هذه الطريقه الشعر الداكن والسميك، ولا تناسب علاج الشعر الفاتح \الخفيف والبشرة الداكنة، لانه وفي هذه الحاله تصيب اشعة الليزر صبغة الميلانين في الجلد قبل اصابة الشعر. يرافق هذا العلاج الم معين ولا يجب القيام بالعلاج عند التعرض الزائد للشمس (اكتساب لون).

الاشعة تحت الحمراء هي ايضا اشعة ضوئية. لكن على خلاف اشعه الليزر فهي واسعة المدى (لها طول موجة مختلف). والطاقة التي تنتج عنها اكثر انخفاضا من الليزر. تعمل بطريقة مشابهة، وايضا في هذه الحالة تدمر الطاقة الحرارية الناتجة بصيلة الشعر. مناسبة لعلاج الجلد الداكن، مدة العلاج اطول من الليزر وغير مرافق بالم.

لا اعرف ما قصدك بجلد حساس "بشكل خاص"، على اي حال انصحك قبل البدء بالعلاج باستشارة طبيب جلد او اخصائية تجميل مع شهادة. بشكل عام يجب الاستشارة قبل اخنيار العلاج المناسب والاخذ بعين الاعتبار لون الجلد، لون الشعر وغيرها من العوامل. خصوصا عند علاج الجلد الحساس.

حول الحساسية في منطقة المهبل، لا تعتبر الفطريات او الالتهاب مانع من القيام بالعلاج. الا اذا كنت تعاني من الهربس (herpes).