اعراض مرض كثرة الوحيدات العدائية لدى طفل

السؤال

لدي طفل عمره 6 سنوات ويخشى الطبيب ان لديه مرض كثرة الوحيدات العدائية. في البداية، كان لدى طفلي نقاط وردية التي تختفي عند ضغطها، بعد ذلك ظهر انتفاخ كبير في الغدد الليمفاوية بالرقبة، خصوصا على الجانب الأيمن. ثم ارتفعت حرارته الى 38.2 درجة. كل 6 ساعات أعطيته باراسيتامول لخفض الحمى، ولكن كل بضع ساعات ترتفع حرارته مرة أخرى، وخاصة في فترة ما بعد الظهر والليل. ليس لديه شهية للأكل، فهو منهك جدا وحلقه يؤلمه قليلا، على الرغم من أنه قبل أسبوعين، عندما اجرينا له فحص المستنبت الجرثومي، كانت النتيجة طبيعية. اليوم اجرينا له وفقا لتوصية الطبيب اختبارات الدم لمعرفة ما إذا كان لديه أو كان لديه في الماضي مرض كثرة الوحيدات العدائية. ماذا يعني ذلك وما هي أعراض مرض كثرة الوحيدات العدائية ؟ هل يمكن أن يكون ذلك شيئا اخر؟ ماذا علي أن أفعل؟ هل استمر في إرسال الطفل إلى الحضانة إذا لم تكن لديه حمى في الصباح؟ هل استمر في إرسال الطفل الى دورة السباحة والى دورة التايكواندو؟

الجواب

السبب الشائع لمرض كثرة الوحيدات العدائية (infectious mononucleosis) هو فيروس EBV. ويتميز المرض بالحمى، تضخم العقد اللمفاوية، التهاب البلعوم. الأعراض الأخرى هي التعب، الشعور السيئ والتعرق. لدى الأطفال عادة ما يكون المرض خفيف، وفقط 10٪ من الأطفال يعانون من أعراضه الكاملة، على الرغم من التعرض للفيروس. عادة ما يتفشى المرض بأكمله ما بين جيل 15 و- 24 عاما. الأمراض الأخرى التي تتميز بالحمى، تضخم العقد اللمفاوية والتهاب البلعوم، هي عدوى البكتيريا العقدية، الفيروس المضخم للخلايا (Cytomegalovirus)، وفي حالات نادرة أيضا التوكسوبلازما أو فيروس نقص المناعة البشرية HIV. يتم التشخيص لمرض كثرة الوحيدات العدائية عن طريق فحص الدم الذي يتم فيه العثور على الخلايا الليمفاوية النمطية (Atypical) والأجسام المضادة لـ EBV.