الاستخدام الصحيح للأقراص ضد الفطريات المهبلية

السؤال

بعد الاصابة بالفطر المهبلي (بعد العلاج بالاستروجينات) أعطاني الطبيب أقراص للمهبل. قبل ليلتين استخدمتها، وفي اليوم التالي تحسن الوضع. في الليلة الماضية استخدمتها أيضا واليوم عند الظهر تقريبا شعرت بحرقان. غسلت المنطقة جيدا بالماء. بعد الظهر من هذا اليوم استمر الحرقان، ورأيت أن لدي افرازات وكأن القرص لم يذب تماما. لماذا يحدث هذا؟ هذه هي المرة الأولى التي أستخدم فيها هذه الأقراص، ولدي بعض الأسئلة حول كيفية أخذها. هل بعد إدخال القرص يجب الاستلقاء على الظهر أو على البطن؟ هل يوصى بغسل المنطقة في صباح اليوم التالي؟ أعتقد أنني أدخلت القرص إلى نفس العمق. الى أي عمق ينبغي ادخاله؟ لماذا لم يذب القرص هذا اليوم؟

الجواب

يوصى بإدخال القرص في المهبل قبل النوم. أثناء الليل لا يهم الجانب الذي تنامين عليه. الأقراص لا تذوب تماما وتختفي في المهبل، بل هي تذوب وفي اليوم التالي تفرز خارج المهبل. علاج الفطريات المهبلية يمكن أن يستغرق عدة أيام وخلاله يمكن أن نشعر بأعراض من الحرقان والحكة. في الصباح يمكنك غسل المنطقة. إذا بقيت الأعراض بعد الانتهاء من العلاج، فمن الممكن أن الدواء لم يكن فعال ويجب التفكير في طريقة علاج جديدة.