الاصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري

السؤال

وجد لدي فيروس الورم الحليمي (papilloma virus)، أنا متزوجة منذ أكثر من 8 سنوات. هل يمكن أن ذلك الفيروس كان خامدا لعدة سنوات لدي أو لدى زوجي، أو انه ينبغي أن أشك بحدوث العدوى الجديدة لدى زوجي؟

الجواب

عندما تقولين انه تم العثور على فيروس الورم الحليمي البشري لديك، فماذا تقصدين بالضبط؟ هل تم العثور على الورم اللقمي (Condyloma)؟ هل تم العثور على تغيرات في عنق الرحم؟ هل تم العثور في الاختبارات الجينية على جسيمات الفيروس؟ لكل واحدة من هذه الظواهر يوجد إطار زمني مختلف من حدوث العدوى. لدى معظم الناس، فيروس الورم الحليمي البشري لا يسبب الأعراض بتاتا. لكن، عندما يكون هناك الورم اللقمي (أورام تشبه الملفوف، التي عادة ما تكون على الأعضاء التناسلية)، فهي عادة ما تظهر بعد حوالي ثلاثة إلى ستة أشهر من حدوث العدوى، على الرغم من أنها قد تظهر بعد فترة أطول من الإصابة. إذا كانت هذه تغييرات مرضية في عنق الرحم التي أظهرها الفحص، فهذه التغييرات عادة ما تحدث بعد سنوات من الإصابة، وبالتالي، ما دمنا لا نعرف ماذا تقصدين عندما تقولين انهم وجدوا لديك فيروس الورم الحليمي البشري، فلا نستطيع أن نقول متى حدثت الإصابة.