الاكتئاب الذي لا يستجيب للعلاج الدوائي

السؤال

أنا اخذ سيبرالكس 10 ملغ، بوسبيرون 30 ملغ، بالدمج مع زاناكس 0.25 ملغ حسب الحاجة، جميعها بواسطة وصفة طبية من الطبيب النفساني، وما أزال أعاني من الاكتئاب. أنا أرفض أخذ أدوية الجيل القديم مثل اميتريبتيلين (Amitriptyline)التي تسبب السمنة. حاولت أخذ سروكسات (Seroxat) مما تسبب في اثار جانبية خطيرة. ليس لدي إطار عائلي داعم، لدي عدد قليل من الأصدقاء وأنا أعمل من المنزل وحدي. ماذا علي أن أفعل؟

الجواب

للأسف، رسالتك تفتقر إلى بعض التفاصيل، مثل منذ متى أنت مصاب بالاكتئاب، أي أدوية أخرى حاولت أخذها في الماضي، ومنذ متى أنت تأخذ العلاج الحالي. لذلك سأجيب بشكل عام. الخيارات لتحسين وضعك تشمل تغيير العلاج الدوائي, العلاج النفساني, تغيير نمط الحياة، أو دمج اثنين أو أكثر من هذه الخيارات. ينبغي أن يتم التغيير الدوائي تحت إشراف الطبيب النفسي. يمكن رفع جرعة سيبرالكس (Cipralex) أو جرعة بوسبيرون (Buspirone)، ويمكن أيضا محاولة العلاج بمضادات الاكتئاب من مجموعات أخرى (سيبرالكس والسروكسات تنتمي إلى مجموعة مضادات الاكتئاب التي تسمى SSRI). أمثلة على أدوية من مجموعات أخرى: سيمبالتا (Cymbalta)، ايفكسور (Efexor)، أدرونكس (Edronax)، ايكسل (Ixel)، ريميرون (Remeron). العلاج النفسي: في جميع المراكز الطبية العامة هناك ترتيبات لتلقي علاج لفترة زمنية محدودة بسعر مخفض. العلاج الفعال يتطلب لقاء مع المعالج /ة مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، ويجب أن يستمر على الأقل عدة أسابيع أو أشهر. تغيير نمط الحياة: ذكرت عدم وجود اطار داعم لديك، وفي واقع الأمر أنت تصف الشعور بالوحدة. حاول أن تتذكر إذا ما كانت هناك فترات في حياتك التي كنت تفعل فيها شيء وأنت متحمس أو سبب لك المتعة، مثل النشاط البدني، رعاية الحيوانات، هواية أو عمل انتاجي معين. إذا كان هناك واحد كهذا – حاول اعادة هذا النشاط الى حياتك الحالية. حاول ايجاد أسباب للخروج من المنزل والقرب من الناس، حتى السير في الشارع أو التسوق. إذا كنت تشعر انه من الصعب عليك التفكير في هذا الموضوع، أو علاج نفسك، فالأشخاص الذين يمكن أن يساعدوك في هذا الاتجاه هم المعالجين النفسيين المتخصصين في العلاج السلوكي، أو المعالجين الذين يدعون "مدربين". يفضل استيضاح تفاصيل دقيقة عن المعالج (ما مجال تعليمه، إذا كانت هناك توصيات عليه) قبل اتخاذ قرار حول من نختار للمساعدة.