الالتهاب في الحوض بسبب وجود البكتيريا في المسالك البولية

السؤال

في بداية السنة الماضية، ظهرت لدي تقرحات واسعة النطاق ومؤلمة في الفرج، داخل المهبل وخارجه. الطبيب النسائي، طبيب الأمراض المنقولة جنسيا وطبيب الأمراض الجلدية لم ينجحوا في تميزها بشكل أكيد، والنتائج من فحص مسطح الفيروسات من الجروح واختبار الأجسام المضادة للهربس كانت سلبية. تم أيضا نفي وجود كل الأمراض الجنسية، بما في ذلك 3 اختبارات للبول للكلاميديا. مع الجروح ظهرت الام في أسفل البطن على الجانب الأيسر، التي بقيت حتى بعد زوال الجروح. اليوم، بعد أكثر من عام ونصف، الألم ما زال موجود، وحتى انه زاد لدرجة متوسطة وامتد إلى اليمين ولأسفل الظهر على اليسار. الألم يعيق جدا الجماع الجنسي والأداء الوظيفي بشكل عام. وبسببه اضطررت للتوقف عن العمل. حتى الان، اشتبه الأطباء بوجود حالة انتباذ بطانة الرحم لدي. لكن في الاونة الأخيرة، عانيت من التهاب المسالك البولية الحاد وتلقيت العلاج بالمضادات الحيوية كلاريترومايسين (Clarithromycin) وزينات، ولدهشتي، العلاج بالمضادات الحيوية تقريبا أخفى الألم! لذلك فالطبيب النسائي (المتخصص في انتباذ بطانة الرحم) يعتقد الان أن هذا بسبب التلوث البكتيري. وهو يشك في أن هذا مرض التهابي حوضي (PID) صغير, دون السريري (ليس هناك حمى). عند الانتهاء من العلاج بالمضادات الحيوية بقي صديد في البول وتهيج في مجرى البول، وخلال يوم عادت الام الظهر الدائمة. لذلك فأنا اخذ مرة أخرى حبوب كلاريترومايسين التي شارفت على الانتهاء تقريبا، والالتهاب لم يزول حتى الان. بعد هذا العلاج أريد الانتظار لمدة 10 أيام، ثم اجراء فحص مستنبت البول. أنا لم أجري ذلك الفحص قبل أخذ المضادات الحيوية بسبب خطأ من الطبيب، وأثناء فترة أخذ المضادات الحيوية، كانت نتيجة فحص المستنبت سلبية. هل هناك فحوص غير فحص مستنبت البول التي يمكنها تأكيد أو نفي وجود PID أو وجود بكتيريا أو فيروس في أعضاء الحوض؟ خزعة معينة؟ فحص المسح من المهبل؟ ليس لدي افرازات من المهبل. كيف يتم تشخيص PID؟ امل أن تتمكنوا من مساعدتي، أنا أصبحت يائسة جدا. كل فكرة أو نصيحة هي موضع ترحيب وشكر!

الجواب

في الواقع هناك اختبار الذي يمكنه الكشف عن ستة أنواع من البكتيريا في البول والإفرازات المهبلية، التي قد تسبب الالتهاب في الحوض. هذا الاختبار هو اختبار التسلسل الجيني لهذه البكتيريا، ويتم اجرائه على البول. يمكنك إجراء الاختبار (الذي يسمى مسح الأمراض المنقولة جنسيا) في عيادة الأمراض المعدية في المستشفى.