الآم الحيض الشديدة عند فتاة 13 عام

السؤال

الآم الحيض الشديدة عند فتاة عمرها 13 عام. انا عمري 13 واعاني من الآم حيض شديدة للغاية. ويرافق اليومين الأولين من كل دورة القيء، وحتى السوائل وكل شيء، وأنا لا أستطيع أكل أي شيء في هذه الفترة. كيف يمكن حل هذه المشكلة، ولماذا تحدث ؟ بالمناسبة لقد ذهبت إلى الطبيب لكنه اكتفى بإعطائي دواء يسمى نابروكسين (Naproxen)، في الواقع لقد ساعدني، ولكني لا اريد أن آخذ الدواء كل الوقت، أريد علاج ذألك. ماذا أفعل؟

الجواب

الآم الحيض هي الآم جراء تقلصات في البطن وتشنجات في اليوم – اليومين الاولين

للدورة الشهرية، والمصحوبة في كثير من الأحيان بآلام الظهر، آلام الحوض والفخذيين،

الصداع، الإمساك أو الإسهال، كثرة التبول, الغثيان والقيء. المصطلح الطبي هو

عسر الطمث (Dysmenorrhea).

شدة الألم تختلف عند النساء وتتراوح بين الانزعاج الخفيف فقط والآم الشديدة جدا.

ما يقرب من 10٪ -15٪ من النساء يعانين من آلام حادة التي تؤثر على سير حياتهن الطبيعية

وتلزمهن السرير.

هناك نوعان من الآم  الطمث – اولية  أو ثانوية. الشكل الأول

يميز الشابات والفتيات، وتبدأ بعد عام - عامين تقريبا من  تلقي الدورة

الأولى وحتى سنوات ال- 20 المبكرة. الشكل الثانوي قد يظهر

في أي سن بسبب بعض مشاكل الصحة النسائية.

آلام الطمث ترتبط بتغيرات هرمونية التي تحدث أثناء الدورة. الجسم ينتج فائض من

مركبات كيميائية التي تدعى بروستاغلاندين (Prostaglandin) التي تزيد من

تقلصات الرحم اثناء الدورة.

العلاج يكون بواسطة المضادات للألم التي تعمل على خفض مستوى البروستاغلاندين،

مثل النوروفن، أدفيل ونابروكسين (Naproxen). يجب أن تؤخذ هذه الأدوية مع الطعام عند ظهور

الألم الاول أو في اليوم المتوقع للدورة أو قبل ظهور آلام وعندها تزيد فعالية الدواء.

 

إذا لم تساعد هذه الأدوية فيمكن العلاج بواسطة حبوب منع الحمل. حبوب منع الحمل

تنظم الدورة الشهرية وتقلل من الألم، ويمكن أخذها بدون علاقة بمنع الحمل.

العلاجات الغير دوائية تشمل الراحة في السرير مع قربة على البطن،

تدليك اسفل الظهر، وتجنب استهلاك  المنتجات التي تحتوي على الكافيين قبل

الدورة (الكولا، القهوة، الشوكولاتة). ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تخفف من الآم

الدورة، فضلا عن اتباع نظام غذائي صحي وكثرة الشرب.

آلام الطمث تقل ​​عادة بعد سن 25 وبعد الحمل.

عند  ظهور آلام الطمث من جديد فيجب اجراء فحص عند طبيب النساء لنفي وجود اسباب طبية للألآم

 (مثل التلوث في الحوض ومشاكل تشريحية مختلفة)، وملائمة العلاج الدوائي.

من المهم أن نتذكر ان الدورة لا تعني المرض ويمكنك منع آلام الطمث.