الآم الركبة بعد تدريب البيلاتيس

السؤال
أنا أعمل في مجال النشاط البدني – البيلاتيس, الرقص وتمارين الشد. يوم أمس بعد درس تمارين الشد شعرت في المساء بألم شديد في الركبة اليسرى في الجزء الوسطي في الركبة، وخاصة في منطقة العظمة، اللقمة الانسية (medial condyle). تجدر الإشارة إلى أنه في الماضي لم يكن لدي أي الام في الركبة رغم انه كانت هناك فترات التي كنت أتعرض فيها لعبئ أكبر من ذلك بكثير على الجسم. الان الألم يكون خفيف عند ثني الركبة ويكون أكبر عند الثني مع الدوران الجانبي للركبة والورك. لدي في نفس القدم أيضا كسور الجهد القديمة التي في الوقت الحالي لا تؤثر علي، أشعر بأنني تسببت بشد وتر معين. ليس هناك احمرار ولا تورم في هذه المنطقة.
الجواب

أولا، كل الاحترام لأن ممارسة الرياضة أمر رائع. لم تصفي في سؤالك حالة من الألم الفوري عند الحركة الحادة وكذلك لم تصفي حالات مماثلة سابقة. ممكن بالتأكيد أنك تسببت لشد خفيف الى معتدل في الرباط الجانبي الأنسي (medial collateral ligament) الذي يمنح الاستقرار الجانبي للركبة. هذا الرباط يتوتر عند الثني وكذلك عند الدوران الخارجي ولذلك يحدث الألم في هذه الحركات. الشد الطفيف يستمر إلى فترة تصل إلى أسبوعين من الألم الموضعي، والوقت قد يطول أكثر إذا كانت شدة التوتر أكبر. في الفترة القريبة حاولي تجنب الأنشطة التي تثير الألم، وكذلك الأنشطة التي تشد الركبة. يمكنك استخدام الجوارب الضاغطة لتحسين الاستقرار وهذا يمكن أن يساعد وخاصة أثناء ممارسة الرياضة. أولا - من المهم أن نؤكد على أهمية الإحماء قبل ممارسة النشاط البدني وأهمية عملية الدخول التدريجي للنشاط البدني (اعطاء الوقت الكافي للأنسجة المرنة لتصبح لينه ولتسخن وتصبح أكثر مرونة ولتوسع الأوعية الدموية). لذلك احرصي على بناء خطة للدرس مع الإحماء وتمارين الشد في بدايته ونهايته. ثانيا - من المهم دمج تمارين التحكم النشط العصبي - العضلي في الركبة - للحصول على ركبة ثابتة. يمكنك الحصول على ارشادات من قبل أخصائي العلاج الطبيعي، ويفضل أن يكون شخص المتخصص في مجال الرياضة. إذا استمرت الشكاوى لأكثر من أسبوعين، فأنا اوصيك بالفحص لنفي وجود تمزق جزئي في الرباط، والتأكد أيضا من سلامة مبنى الأعضاء الأخرى في المنطقة، مثل الغضروف المفصلي الإنسي + عظام الفخذ والساق + العضلات التي تمر في الجانب الداخلي للركبة. كما يمكن أن يفحصوا في معهد العلاج الطبيعي مدى ثبات الركبة وكذلك أدائها الوظيفي أثناء أداء التمارين، يلائموا لك تمارين للتقوية، وكذلك يمكن الاستعانة بالموجات فوق الصوتية العلاجية وتقنية تايبينغ (taping) وغيرها لتخفيف الألم.