الآم الركبتين وتدريبات الترامبولين

السؤال
عانيت منذ 10 أعوام من مشاكل في الركبة، ومنذ ذلك الحين قمت بممارسة الأنشطة البدنية التي لا تسبب أي صدمات للركبتين والام اختفت. في السنة الأخيرة عادت الالام، أعتقد بسبب أني حملت ابني (الذي وزنه 13 كلغ) لفترة طويلة جدا على يدي. لقد بدأت مؤخرا بالتدرب على منطة كبيرة – Trampoline (ليس في المنزل). أثناء التدريب أو بعده بقليل لا أشعر بألم اطلاقا وأشعر بحالة جيدة، ولكن خلال النهار ألاحظ أن الأنشطة المتعلقة بثني الركبتين ورفعهما تؤلمني. هل هذه الالام صحية وتشير الى التعافي أو أنني أعيد لنفسي مشاكل الركبتين؟ اعتقدت أن الترامبولين، لا سيما الكبيرة منها (أي المرنة أكثر من الصغيرة) لا تسبب الصدمة للركبتين وأن القفز على الترامبولين هو نشاط مسموح به على الرغم من التاريخ المضطرب للركبتين. هل هذه الرياضة غي موصى بها، أم انه معروف أنها تضر بالركبتين؟
الجواب

أنا أفهم أنك بدأت بالتدرب على الترامبولين بعد عودة الام الركبة، ولذا فمن الواضح أن الالام لم تختف تماما. يتم استخدام الترامبولين للرياضيين الذين يعانون من الإصابات في الركبة كأداة للحفاظ على اللياقة البدنية خلال الإصابة دون التسبب في اضرار. خلال التدريب على الترامبولين يجب الحرص على عدم ثني الركبتين والقيام بقفزات وتمارين التي تدمج الثني الخفيف وتصحيح القدمين لوضعية مستقيمة. ربما لو قفزت على الترامبولين المنزلي بقطر 48، التي هي أكبر، فهذا أفضل من الترامبولين الأكبر التي تكون فيها القفزات أعلى وهناك سيطرة أقل عليها. الألم يمكن أن يكون بالتأكيد نتيجة للتكيف التدريجي للعودة إلى النشاط. يفضل أيضا الذهاب الى طبيب العظام للتحقق ما إذا كان هناك أي تاكل في الغضروف الذي يجب وقفه.