الآم بعد الجراحة بسبب متلازمة النفق الرسغي

السؤال

أنا رجل عمري 32، محرر فيديو وأعمل أمام الكمبيوتر ولوحة المفاتيح لمدة 10 ساعات في اليوم. على مر الزمن ظهر لدي CTS في كلتا اليدين، واضطررت للخضوع لعملية جراحية، حتى الان فقط في اليد اليمنى. أنا حاليا بعد ثلاثة أشهر من العملية الجراحية دون تحسن في الألم والخدر. أثبت اخر اختبار لل- EMG انني ما زلت أعاني من هذه المشكلة. بعد أسبوع من العلاج الطبيعي فان الام قد زادت. سؤالي هو: ما هي المرحلة التالية من العلاجات؟ كيف يمكنني العودة إلى الحياة الطبيعية؟

الجواب

أولا لم تحدد ما إذا ظهر أي تحسن في تخطيط كهربية العضل (Electromyography-EMG) بعد الجراحة في اليد اليمنى وعما إذا كانت الالام الان بكلتا اليدين. هل توجهت الى جراح العظام للمتابعة؟ على أي حال، متلازمة النفق الرسغي (CTS) تنبع من الضغط على العصب الذي يمر بالقناة. العلاجات الممكنة هي التثبيت، العلاج المضاد للألم والالتهاب، الحقن الموضعية بالستيروئيدات والجراحة. نسبة نجاح العملية وفقا للأدبيات الطبية تشير الى أن أكثر من 70٪ من المرضى أفادوا بأنهم راضون أو راضون جدا بعد الجراحة، لذلك فنسبة النجاح ليست 100٪. ومن المهم أن نتذكر أنه بعد الجراحة: أ. الألم يزول خلال أسبوع تقريبا. ب. قوة اليد ترجع تماما الى طبيعتها بعد بضعة أشهر فقط. ج. الحساسية في منطقة الندبة يمكن أن تستمر لمدة تصل الى عام. ووفقا لهذه المعطيات فقد تكون ما تزال تعاني من الجراحة، ولكن هذا لا يعني أن العملية لم تنجح. ومع ذلك، هناك احتمال أنك من ضمن الـ 30٪ الغير راضين بعد الجراحة. توصيتي هي أولا التوجه الى جراح العظام وطلب رأيه. ثانيا، يمكنك الانتظار لبضعة أسابيع -أشهر مع العلاج الطبيعي وتثبيت المفصل. ثالثا، هناك إمكانية الطب البديل. تشير تقارير عديدة إلى أن اليوغا وعلاج تقويم العمود الفقري أظهرت كفاءة أكبر من التثبيت أو الدواء العادي. يعتبر أيضا الوخز بالإبر ناجح، رغم عدم وجود أبحاث مراقبة في هذا الموضوع والمعطيات محدودة.