الآم في الركبة بعد الجهد

السؤال

أنا رجل عمري 22 عاما, أعاني من الام في الركبة اليسرى أثناء الجهد. ولكن سأبدأ من الخلفية. من سن 16 بدأت في ممارسة التمارين الرياضية الهوائية على الدرج (Step aerobics)، وكانت هناك فترات التي كنت فيها بالفعل مدمن على ذلك. كنت أفعل ذلك أربعة مرات في الأسبوع لمدة ساعة في كل مرة، وكانت هناك فترات التي لا أتدرب فيها بالمرة. (من كثرة حبي لهذا المجال تعلمت مدرب للرياضة الهوائية، صقل وتنحيف الجسم، أنا لا أعمل بهذا المجال، فقط تعلمته لأنني أحب ذلك) على أي حال، منذ نحو عامين فإنني أعاني من الام في الركبة، وخصوصا خلال التمارين. عندما أعود لممارسة الرياضة وتدريبات الدرجة، يبدأ الألم. في بعض الأحيان يحدث ذلك في الحفلة, بعد ساعة أو ساعتين من الرقص، تبدأ الركبة تؤلمني. وهكذا ففي جميع الحالات التي تنطوي على بذل الجهد يبدأ الألم. ذهبت إلى طبيب العظام الذي فحص المنطقة ولم يلحظ أي شيء في الفحص، وأرسلني لإجراء اختبار فحص مسح العظام, لمعرفة ما إذا كانت نتائج هذا الفحص ستعطي تفسيرات لهذا الألم. بعد أقل من يومين من زيارتي للطبيب، قمت بحركة معينه، لكن من ذلك اليوم (مرت 3 أيام) الركبة تؤلمني! جميع الحركات التي أجريتها خلال الفحص لدى الطبيب مرت بسلام، والان هي مؤلمة، وهذا يثير عصبيتي لأنه بعد الزيارة للطبيب على وجه التحديد بدأت الالام - قانون مورفي. هل حقا فحص مسح العظام هو الاتجاه الصحيح؟ أعتقد أنه من الأرجح أنني تسببت لضرر للغضروف, لأنه بالفعل كانت هناك فترات التي كنت فيها مدمن على ذلك، مع الأدرينالين والموسيقى وكل الطاقة، كل قفزة وكل خطوة كانت مليئة بالطاقة والقوة، والان، بعد أن تعلمت، فانا أعلم أنني لم أفعل الحركات بشكل صحيح وكما ينبغي. إذا كان الأمر كذلك، هل يمكن من خلال فحص مسح العظام رؤية حالة الغضروف؟

الجواب

مع كل الاحترام لمورفي، لن نعطيه هنا كل الفضل! أنت تصف نشاط مكثف وعلى ما يبدو غير صحيح وغير ملائم، على الركبة. سوف نكتفي بأنك تعرف الان بشكل أفضل كيفية التعامل مع جسمك أثناء الجهد. حاليا، من الأفضل اعطاء ركبتك الكثير من الراحة وأعني الراحة التامة، أي، بدون رياضة على الاطلاق لفترة من الوقت، فقط المشي العادي – دون أي جهد. لا أستطيع تحديد بالضبط كم من الوقت، ولكن كنت أوصي بنحو شهرين تقريبا. يمكنك أن تبدأ أيضا بأخذ المكملات الغذائية المعروفة باسم الميجا جلوفلكس (mega gluflex)، الجلوكوزامين (Glucosamine) أو ما شابه ذلك. أبدأ بجرعة عالية لبضعة أشهر\ وبعدها اخفض الجرعة، أيضا لأنها ليست رخيصة، ولأنها كافية (أمل ذلك) لوضع الصيانة. بعد هذه الفترة من الراحة من الجهد، يمكنك أن تبدأ ببطء شديد بالعودة مرة أخرى للنشاط. أنا أوصيك بالبدء بممارسة رياضة الدراجات الهوائية أو السباحة، لان كليهما لا يثقلان على الركبة، بحيث لا يكون هناك المزيد من الضغوط على الغضروف. سوف تتفاجأ لو قلت لك، انه على الرغم من كل الأنشطة الرياضية التي قمت بها، فمن المرجح أن العضلات حول الركبة ليست قوية بما فيه الكفاية! حقيقة أن الركبة تمنحك شعورا من الدعم تشير أيضا إلى أن العضلات لا تقوم بعملها حول المفصل. تدريجيا، تحتاج لتقوية العضلات حول الركبة لكي تدعم المفصل بشكل أفضل. بالنسبة للألم الذي ظهر بعد أيام قليلة من زيارة طبيب العظام، يبدو أنك قمت بحركة خاطئة في هذه القدم، ولكن من المرجح جدا أن تتضرر القدم المصابة بالالم والضعف أكثر، ومورفي ليس هو المسؤول هنا. ربما يوجهك طبيب العظام إلى العلاج الطبيعي، حيث يمكنهم اعطائك توجيهات بشأن التدريبات. حظا سعيدا.