الام في الفخد تشع للرجل اثناء الحمل

السؤال

عمري 30 عام في الاسبوع 26 من الحمل, قبل ثلاث ساعات بدات اشعر بالام حادة في الفخد وخاصة في الرجل اليسرى, الالام اشتدت وبالكاد استطيع المشي, تشاورت مع طبيبة النساء ومع ممرضة الحمل وقالوا ان هذا بسبب جلوس الجنين على بعض الخلايا العصبية التي تشع للرجل ولهذا اشعر بالام. نصحوني بممارسة الرياضة (وانا بالكاد اتحرك) ثلاثة مرات في اليوم لمدة 10 دقائق في كل مرة. ولم يساعدني اي شيء من هذه الامور وانا في حيرة. صديقتي مرت بشيء مماثل وطبيب النساء قام بتحريك الجنين والالام اختفت. ماذا افعل؟ الالام لا تحتمل وانا محدودة في كل شيء اقوم به في المشي, الوقوف, الاستلقاء, اعاني من كابوس

الجواب

الاعراض التي وصفتيها تلائم الحالة التي بها الرحم الكبير يضغط على العصب ويسبب الام في الفخد والتي تشع للرجل، لهذا السبب ممكن ان يظهر تورم في الاطراف السفلية عندما يضغط الرحم على الوريد الرئيسي ويمنع عودة الدم، العلاج في هذه الحالة ما نصحوك بالقيام به: التمارين المعتدلة، تمدد، الاستلقاء على الجانب العكسي في حالتك على الجانب الايمن، تناول مسكنات للالام مثل باراسيتامول (Paracetamol)، لا استطيع تقديم النصيحة لك بالنسبة لتحريك الجنين استشيري طبيب النساء حول الموضوع.