الانسحاب من تناول الحبوب المنومة

السؤال

عمري 73 عام. قبل سنوات عديدة بدأت بتناول نيترازيبام (Nitrazepam) فبل النوم, لانني لم استطع النوم واحيانا لم انم طوال الليل. وفي الاونة الاخيرة قمت باضافة ربع حبة لان الجرعة لم تكفيني. هذا يساعد. كنت اود التوقف عن تناول الحبوب لانها تسبب الادمان, هل هناك حلول؟ لا اعاني من مشاكل صحية خاصة. ضغط الدم طبيعي ونسبة الكوليسترول ايضا, بفضل العلاج اليومي. اتناول سيمفاستاتين Simvastatin) 10) ملغرام مرة في اليوم لعلاج الكوليسترول واملوديبين Amlodipine) 10) حبة واحدة في اليوم, لخفض ضغط الدم.

الجواب

كما ارى هنالك اضطراب دائم بقدرتك على النوم، ولذا من الواضح انه بدون الحبوب المنومة لا تستطيع النوم لمدة ليالي كاملة، كما كان قبل بداية الاستخدام. من المفضل ان تستشيري الطبيب اللذي يعرفك، حول الاسباب المحتملة لعدم النوم، فانها قد تكون قابله للعلاج. مثلا، اضطرابات الاكتئاب والقلق ممكن ان تسبب اضطرابات في النوم. العلاج الملائم للاضطراب الاساسي سيحل مشكلة النوم، والتي هي عرض لشيء اخر. ولان مشكلة النوم لديك هي مزمنة، من المفضل ان تقوم بحساب الضرر والمنافع وتقرر كيف تتناول الحبوب المنومة (ربما لكل الحياة) يزعجك حقا، وما هو مقدار الجهد الذي ستبذله لتفطم، مساوئ واضرار الاستمرار بتناول الحبوب المنومة لكل الحياة هي التدهور المعرفي الادراكي (انخفاض التركيز والذاكرة) والتي تبدأ باقرب مما تتوقع من غيرها (الجينات، الحالة الصحية، ادوية اخرى) وفس سن الشيخوخة، تناول الحبوب المنومة يزيد من خطر السقوط نظرا للحقيقة اذا استيقظ الشخص في الليل للذهاب الى التواليت وكان تحت تاثير الحبوب فهذا يضعف ويخل بالتنسيق والتوازن لديه.

فوائد استمرار تناول هذه الحبوب هي الحصول على مدة جيدة للنوم. اذا كنت قلق من زيادة الجرعة، من المفضل ان تستشير الطبيب. ربما من المفضل تغيير نوع الحبوب او تناول حبة واحدة فقط بدلا من حبة وربع. الفطام او الانسحاب يتم عن طريق التقليل التدريجي للجرعة، مثلا تقليل ربع الحبة الدوائية كل اسبوعين، ويجب الاخذ بالحسبان ان تقليل الجرعة التي تعود الجسم عليها ستجعلك تواجه صعوبات في النوم والارق وعليك استيعابهم. وربما ستكتشف ان صعوبات النوم لا تظهر كل يوم، وانما لعدة ايام، وعندها تستطيع تناول الحبة الدوائية (نصف الحبة) فقط عند الحاجة وليس بشكل يومي، وهذا يحسن الحالة من حيث السلبيات التي ذكرتها.